رسالة من الشهيد و الرئيس الخالد ابو عمار إلى الرئيس ابو مازن  بقلم ابن الفتح  

رسالة من الرئيس ابو عمار إلى الرئيس ابو مازن  بقلم ابن الفتح
تحية الوطن وشرف النضال
اخي وشريك الدرب محمود عباس  … انني اليوم ارقد في قبري وانا أشاهد ما يحدث في القضية الفلسطينية وما تتعرض له من مؤمرات تسعى لتصفية قضيتنا الفلسطينة .

اخي ابو مازن ما يجري اليوم هو نفس المسلسل الذي تعرضت له عندما رفضت أن اساوم على دماء شهداءنا وانين جرحنا ومعانات اسرانا. اليوم ما يجري معك اخي ابو مازن هو نفس الشيئ مع اختلاف الزمن والأسماء ولكن الهدف هو واحد إنهاء قضية شعبنا الفلسطيني والتامر على حقوقه الوطنية .

اخي ابو مازن لقد كتب الله لك ان تكون قائدا لهذا الشعب من بعدي لأنك الأمين والحريص على ثوابت قضيتنا الفلسطينية. هكذا انت كما عرفتك انا وجميع اخوانك في حركة فتح صمام الأمان.

اخي ابو مازن اعلم حجم المؤامرة التي تحاك ضدك وتحاول أن تنال من عزيمتك وعزيمة شعبنا البطل….. اقول هنا لكل هؤلاء انتم لا تعرفون مع من يتعاملون فبعضكم لا يجيد السياسة ولا يعرف التاريخ

اقول لكم انكم وجميعكم مخطئون لانكم لا تعرفون من هو محمود عباس لو عشتم آلاف السنين لن تستطيعوا ان تعرفوا كيف يدير دفة الصراع معكم ايها الاغبياء

اخي ابو مازن اعرف ان مشكلتك مع الأعداء فانت تعرف كيف تداعبهم في السياسة لكن المشكلة التي تؤرقك هي فئه من أبناء شعبنا التي لطالما حلمت و أرادت أن تكون بديلا لمنظمة التحرير الفلسطينية ضاربه بعرض الحائط تاريخ هذه المنظمة وكم دفعنا ثمنها دماء طاهرة وزكية من أجل إقامة هذا الإطار الذي يضم كل أطياف الشعب الفلسطيني .

القدس اخي ابو مازن رغم كل ما يجري بها انا متيقن كل اليقين إنهاء من اولياتك لأنها القدس عاصمة فلسطين الأبدية التي لطالما قلت اننا سنصلي فيها وسيصلي فيها شبل وزهرة من شعبنا في مسجدها الاقصى وكنيسة قيامتها وسيرفعون علم فلسطين على اسوارها رغما عن انفق ترامب ونتنياهو ….

اخي ابو مازن انا على يقين من ان كل المؤامرات وكل الفتن ستتحطم على أسوار القدس وستذهب معها كل المشاريع الهادفة للمس بالمسجد الاقصى و كنيسة القيامة وستكون ان فارسها وحارسها الذي يجعلني انام قرير العين مطمئنا ان فتح كانت وما زالت وستبقى الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات.

اخي ابو مازن أخيرا اقول لك قضيتنا الفلسطينة ودماء شهدائنا وجراحنا واسرانا أمانه في عنقكك لأنك خير من حمل هذه الأمانة واقولها لك انهم سيحاصرونك كما فعلوا معي لكني اعلم ايضا انك لن تفرط بالقدس وبالاسرى وبكل حبة تراب من وطننا فلسطين حتى لو نصبوا  مدافعهم على نوافذ المقاطعة كما فعلوا معي.

اخي محمود أعانك الله على كل شيئ ونحن من من هنا مع كل الاخوة الشهداء  من أبناء حركة فتح ومعهم شهداء شعبنا وامتنا العربية يهدونك تحياتهم ويشدون ازرك بدماءهم ونضالهم وتضحياتهم و ليكن الله في عونك فقدرك انت ان تكون حارس الوطن والقضية من بعدنا …..

Print Friendly, PDF & Email