إيران: أصبحنا نحارب العدو من البحرين المتوسط والأحمر ونحن أصحاب قوة في العراق

طهران/PNN/وكالات – اعتبر العميد حسين سلامي، نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، أن وضع بلاده اليوم أفضل من السابق، وأنها أصبحت قوة لا يستهان بها رغم العقوبات المفروضة عليها.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية عن نائب قائد الحرس الثوري الإيراني قوله خلال مراسم إحياء اليوم الثالث للشهيد حميد محمد رضائي غربي البلاد، اليوم السبت، أن طهران كانت تحارب “العدو” من قلب أراضيها سابقا، أما اليوم فهي قرب البحرين المتوسط والأحمر.

وقال:”كنا في السابق نحارب العدو على أراضينا أما اليوم فنحن متواجدون في البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر ونحن أصحاب قوة في العراق مبنية على أساس الثورة الإسلامية”.
وأوضح العميد سلامي: “أن إيران انتصرت على أعدائها في فترة ضعفها، أما اليوم فقد أصبحت قوة لا يستهان بها .. الشعب الإيراني سيتحمل الصعاب وهو يعرف أن بعد كل عسر يسرا”.
وأضاف العميد سلامي “اليوم أصبح العالم الإسلامي ساحة لمعركة الجهاد، وإذا لم نقف فإن العالم بأسره سينهار تحت ضربات الولايات المتحدة الأمريكية، وسوف تكتسح واشنطن الشريرة العالم بأسره”.
وتثير مسألة النفوذ والنشاط الإيراني في الشرق الأوسط خاصة في سوريا، جدلا واسعا وقلقا لدى دول عربية وأوروبية بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بينما تحذر إسرائيل بشكل متكرر بأنها لن تسمح “بتموضع إيران عسكريا” في سوريا.
وتؤكد طهران أن تواجد مستشاريها العسكريين في سوريا شرعي وبناء على طلب من الحكومة السورية، في الوقت الذي تطالب فيه دمشق بخروج القوات الأمريكية التي تتواجد بشكل غير شرعي على الأراضي السورية.

Print Friendly, PDF & Email