عشراوي تبحث مع وفد من منظمة العمل الدولية واقع العمال الفلسطينيين والمستجدات السياسية والاقتصادية

رام الله/PNN – استقبلت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي، اليوم الثلاثاء، وفدا من منظمة العمل الدولية مكونا من فرانك هغمان نائب المدير الإقليمي للدول العربية، وستيفن كابسوس مدير وحدة إنتاج وتحليل البيانات، وكاترين لانديوت الأخصائية في المعايير القانونية، وكوستنتينوس باباداكس الأخصائي في الحوار الاجتماعي، ومنير قليبو ممثل منظمة العمل الدولية في القدس، ورشا الشرفا مسؤولة البرامج، وذلك في مقر المنظمة برام الله.

وجرى بداية اللقاء، بحث الأوضاع بشكل عام على ارض الواقع وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية، والانتهاكات الإسرائيلية المرتكبة بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل الذي يعاني جراء قرصنة دولة الاحتلال لأمواله وسرقة أرضه وموارده وممتلكاته، إضافة إلى التوسع الاستيطاني الاستعماري، والحواجز، والحصار، والإعدامات الميدانية والقتل المتعمد، وتقييد الحركة، وهدم المنازل وغيرها من الممارسات، وقالت في هذا الصدد:” إن القضية الفلسطينية تمر بأخطر المراحل وأولوياتنا تعزيز صمود المواطن وحماية الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة”.

وأكدت عشراوي على الدور الذي يجب أن تلعبه منظمة العمل الدولية لفضح انتهاكات دولة الاحتلال وتخفيف أعباء العامل الفلسطيني، وأضافت:” ونحن على أعتاب الذكرى المئوية لتأسيس هذه المنظمة العريقة يجب ان يتم معالجة الأمور في سياقها الحقيقي وتناول واقع العمال وسوق العمل في فلسطين بشكل واقعي وموضوعي مع الأخذ بعين الاعتبار دور الاحتلال في تدمير مقومات الصمود وإخضاع سوق العمل والاقتصاد الفلسطيني للحسابات الإسرائيلية”.

ولفتت خلال اللقاء إلى سياسة الإدارة الأمريكية وإجراءاتها الأخيرة تجاه الشعب الفلسطيني والتي طالت جميع مناحي الحياة الفلسطينية وشددت على أنها تعمل شريكة للاحتلال في جرائمه وانتهاكاته المنافية للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وتابعت في هذا السياق:” إن الحل الأساسي يكمن في إنهاء الاحتلال والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية ومحاسبة ومساءلة إسرائيل، وإلزامها بتطبيق الاتفاقيات الموقعة والمعاهدات الدولية والقانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان، وإنهاء ثقافة الإفلات من العقاب والاستثنائية التي تتمتع بها”.

وفي نهاية اللقاء تم بحث التطورات على الساحة الاقليمية والدولية ومناقشة الأوضاع الفلسطينية الداخلية والمساعي الحثيثة لتحقيق المصالحة وإجراء الانتخابات، كما جرى التطرق لمشاريع منظمة العمل الدولية المستقبلية في فلسطين وآليات تعزيز التعاون المشترك.

Print Friendly, PDF & Email