معلّم تونسي يعتدي على 20 من تلاميذه

اهتزّت تونس على خبر مفزع مفاده أنّ معلّماً اعتدى جنسيّاً على 20 من تلاميذه وتلميذاته، وأحدث النّبأ صدمة لدى الرأي العام، وموجة من الاستنكار والاستهجان، وذكر القاضي مراد التّركي الناطق الرّسمي باسم محاكم مدينة صفاقس (جنوبي تونس العاصمة)، في تصريحات صحفيّة أنّ عدد التلاميذ المتضرّرين من اعتداءات أحد المعلمين بالفاحشة والتحرّش في إحدى المدارس الابتدائية وصل إلى 20 تلميذاً وتلميذة (17 من الإناث و3 من الذكور) وتتراوح أعمارهم بين 9 و10 سنوات، مشيراً إلى أن هذا العدد مرشّح للارتفاع مع تقدّم الأبحاث في هذه القضيّة.

وقد تمّ إيداع المتّهم بالسّجن في انتظار إتمام الأبحاث ومحاكمته بعد ذلك، ووفقاً للتّهم الموجّهة إليه فإنّ العقوبة قد تصل إلى السّجن المؤبد.

ويبلغ المتّهم، وهو مدرّس لغة فرنسيّة، الـ 55 عاماً، وقد أقدم في مرّات عديدة على الاعتداء جنسيّاً على التلاميذ في منزله، حين كان يقدم دروساً خصوصيّة، بالإضافة لتلك التي كان يقدم عليها في القسم في المدرسة التي يعمل فيها، كما كان يتعمّد عرض صور خادشة للحياء على التلاميذ.

وأصدرت وزارة المرأة والأسرة والطفولة بلاغاً جاء فيه أنه تم الاستعانة بقسم الطب النفسي للأطفال في المستشفى الجامعي” الهادي شاكر” بمدينة “صفاقس” لإجراء المرافقة والمتابعة النفسية اللازمة للأطفال ضحايا الاعتداء.

المصدر: سيدتي.

Print Friendly, PDF & Email