بالفيديو…امن حماس يعتدي على مسيرة حراك بدنا نعيش ويصيب ويعتقل عدد منهم

غزة/PNN- اعتدت أجهزة أمن “حماس”، مساء اليوم الخميس، على عشرات الشبان المطالبين بوقف الغلاء على الأسعار وإنهاء الانقسام في قطاع غزة، كما اعتقلت العشرات منهم.

وأفاد شهود عيان  بأن أجهزة أمن “حماس” في غزة، اعتدت بالضرب المبرح على الشبان المشاركين في الوقفة الاحتجاجية على غلاء الأسعار في غزة، والمطالبة بإنهاء الانقسام، وأطلقت الرصاص بشكل عشوائي لتفرقة الشبان وأصيب أحدهم.

وأضافوا أن أجهزة حماس اعتقلت عشرات الشبان خصوصا في محيط منطقة “الترانس” بمعسكر جباليا شمال القطاع، واعتدت عليهم وعلى آخرين وبينهم فتيات، لدى اقترابهم من المنطقة.

وأكدوا أن عناصر حماس ملثمين ومسلحين بأسلحة رشاشة وعصي، وحولوا منطقة شمال غزة وتحديدا جباليا إلى منطقة عسكرية عبر نصب حواجز وتفتيش المركبات والمواطنين، ومنعهم من الوصول إلى مكان الاحتجاج الجماهيري، لرفع الأسعار وإنهاء الضرائب المفروضة على السلع الأساسية سيما الدقيق والخبز والمواد الغذائية.

وأشاروا إلى اعتلاء قناصة حماس أسطح عدد من منازل المواطنين في معسكر جباليا، لرصد حركة تنقل المواطنين والمركبات.

ونشرت أجهزة حماس عشرات الحواجز العسكرية في مختلف المدن والمخيمات في القطاع، وتقوم بعرقلة تنقل المركبات، وتجري عمليات تفتيش استفزازية للمواطنين.

وكان نشطاء وحراك شبابي دعوا إلى فعالية احتجاجية على الغلاء الفاحش في أسعار المواد الغذائية، إضافة إلى دعوات لإنهاء الانقسام، واعتقلت منذ أيام عددا منهم وزجتهم في سجونها بغزة. وبالرغم من إجراءات حماس التعسفية إلا أن المئات تمكنوا من الوصول إلى منطقة الترانس من شبان ونساء.

فتح: قمع حماس للمتظاهرين السلميين في غزة انتهاك للقيم الوطنية

أدانت حركة فتح قمع أجهزة حماس للمواطنين المسالمين، وجاء في تعقيب للمتحدث باسم الحركة عاطف ابو سيف: إن التعرض للمتظاهرين بهذه الطريقة البشعة وقمعهم بأقسى درجات العنف والاعتداء على الصحفيين واختطاف عشرات المواطنين يشكل انتهاكا فاضحا لكل القوانين والأعراف وخروجا صارخا عن القيم الوطنية.

وأضاف: “إن شعبنا العظيم الذي يسطر كل ثانية ملحمة من ملاحم الصمود والبطولة اذ يصبو لحياة كريمة ويسطر لحظة اخرى من لحظات نضاله الاجتماعي لم يستحق هذه المعاملة القاسية وغير الانسانية”.

الديمقراطية: لا يمكن مقابلة التظاهرات السلمية في غزة بالقمع والاعتقال

قالت الجبهة الديمقراطية إنه لا يمكن أن تقابل التظاهرات السلمية المطالبة بحق المواطنين في العيش الكريم ووقف الضرائب والغلاء، بالقمع والاعتقال والملاحقة من الأجهزة في قطاع غزة.

الغول: ما جرى من اعتداء يفاقم الأزمة الداخلية في القطاع

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية كايد الغول إن ما يجري في غزة من اعتداء على وقفة رفض الغلاء، من شأنه أن يفاقم الأزمة الداخلية في قطاع غزة، ويضعف الصمود في مواجهات المخططات المُعادية.

وأضاف الغول في تصريحات صحفية: “ندعو الأجهزة للتوقف عن القمع فورا لكل من خرج ليعبر عن رأيه رفضا للغلاء، ويجب الاستماع إلى رأي الناس والعمل على حل قضاياهم بأسرع وقت ممكن”.

وشدد على أنه لا يمكن دعوة الناس غدا للحدود، وفي نفس الوقت يجري قمع الأصوات التي تنادي برفض الغلاء.

وتابع: “رسالتنا للشباب عدم الاعتداء على الممتلكات العامة، وتوحدوا من أجل أن تفرضوا حقكم في التعبير عن آرائكم في إطار نضال مطلبي ديمقراطي عادل”.

Print Friendly, PDF & Email