لا تهمل أوجاع الكاحل.. الأمر أعمق مما تتصور

بكل تأكيد أوجاع الكاحل تعتبر من بين الحالات المرضية المزعجة للغاية التي ليست لها أسباب معينة فجميع البشر معرضون لها سواء في أثناء ممارسة التمارين الرياضية والمجهود البدني أو خلال المشي في الشارع أو حتى في أثناء الجلوس فخطوة أو حركة واحدة خاطئة قد تسبب الشعور بآلام وأوجاع الكاحل خاصة بالنسبة لكبار السن والفئات العمرية الكبيرة والأشخاص الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد.

ودن شك فإن التفسير الوحيد المنطقي بالنسبة للعامة من البشر أن الإصابة والمعاناة من أوجاع الكاحل ليس لها إلا تفسير واحد، وهو وجود إصابة في العظام، ولكن طبيًّا قد تدل على أوجاع الكاحل على بعض الأمور التي سوف تتعرف إليها من خلال التقرير التالي، والتي تسلط الضوء بشكل أكبر على أهم المعلومات المتعلقة بأوجاع الكاحل.

1- أوجاع الكاحل ومكان الإصابة

الشعور بألم وأوجاع الكاحل تجعل الإنسان يفترض منطقيًّا أن الإصابة أساسها التواء أو التهاب في الكاحل، ولكن طبيًّا قد يكون الأمر مختلفًا تمامًا؛ فبحسب الدكتور ديوك هيلث جراح العظام في بعض الأحيان قد تحدث أوجاع الكاحل انعكاسًا لإصابة أعضاء أخرى في الجسم، فعلى سبيل المثال المعاناة من التهاب الأعصاب في الظهر أو الركبة قد تصل انعكاساتها إلى الكاحل، حيث يشعر المصاب بالخدر والألم في كاحليه على الرغم من عدم وجود أي إصابات أو التهابات في مفصل الكاحل نفسه.

2- أوجاع الكاحل وشكل القدم

قد يكون الأمر غريبًا، ولكن شكل القدم وطبيعتها قد يكون أحد أسباب الإصابة بألم وأوجاع الكاحل، فبحسب مؤسسة مايو كلينك الطبية فإن المعاناة من القدم المسطحة، أو ما يعرف بالـ”فلات فوت” ترفع من احتمالية إصابة الأشخاص بأوجاع الكاحل؛ وذلك بسبب ملامسة باطن القدم كله للأرض وتحمله نسبة كبيرة من وزن الجسم، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تغير ميكانيكية الحركة للقدم.

ومثلما تؤدي القدم المسطحة “الفلات فوت” إلى احتمالية الإصابة بأوجاع الكاحل قد تتسبب أيضًا بزيادة تقوس باطن القدم وارتفاعها على الأرض أحد الأمور التي ترفع احتمالية المعاناة من أوجاع الكاحل.

3- أوجاع الكاحل والنقرس

النقرس هو شكل من أشكال التهاب المفاصل الذي يحدث نتيجة تراكم حمض اليوريك في الدم إلى تكوين بلورات في مفاصلك التي تقوم بدورها بالتسبب بالعديد من الأوجاع المختلفة للجسم حيث يبدأ الهجوم من إصبع القدم الكبير حتى يتطور الأمر ويهاجم جميع مفاصل الجسم الأخرى، بما في ذلك الكاحلان بكل تأكيد.

لذلك، وبحسب الأطباء؛ فإن ملاحظة الإنسان معاناته من أوجاع الكاحل في كل مرة يأكل فيها اللحوم الحمراء والأطعمة الغنية بالبروتين قد تكون علامة قوية على الإصابة بالنقرس.

4-أوجاع الكاحل والكسر الصامت

أوجاع الكاحل قد تتعدى أسبابها مجرد التواء أو التهاب؛ فالأمر قد يصل إلى الإصابة بكسر دون حتى معرفة كيفية حدوثه، فبحسب الأطباء في الكثير من الأحيان يعاني الرياضيون أو الأشخاص الذين يبذلون مجهودًا بدنيًّا مرتفعًا دون الحصول على فترات راحة كافية من أحد أنواع الكسور التي تُسمى كسر الإجهاد الذي يحدث دون إنذار نتيجة الإرهاق الذي يصيب المفاصل بعد تحملها الكثير من الضغط المتكرر دون راحة.

5-أوجاع الكاحل وتهديد الحياة

لا يمكن حصر أوجاع الكاحل على الإصابات العادية والمتوسطة فحسب؛ ففي بعض الأحيان قد تهددأوجاع الكاحل حياة الإنسان، فالأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة تنصح من يعاني من تورم في كاحليه ولاحظ ارتفاعًا كبيرًا في درجات الحرارة بالذهاب فورًا إلى أقرب مستشفى أو مستوصف طبي؛ فالحمى التي تصاحبها أوجاع الكاحل وتحول المنطقة المحيطة به إلى اللون الأحمر وارتفاع درجة حرارتها قد تكون إحدى علامات الإصابة بالحمى الروماتيزمية التي تهدد حياة الإنسان في حال الإهمال في علاجها وتلقي الاستشارة الطبية العاجلة.

6-أوجاع الكاحل وزيارة الطبيب

لأن أوجاع الكاحل من الأمور الشائعة جدًّا بين البشر ينصح جراح العظام “باريخ” بزيارة الطبيب في حال فشل العلاجات المنزلية وفترة الراحة في التخلص من الألم واستمرار أوجاع الكاحل لفترة تتراوح ما بين الـ14 والـ30 يومًا بزيارة الطبيب بشكل عاجل؛ حتى لا تزداد الأمور سوءًا، ويتم التشخيص الدقيق للإصابة ومعرفة أسبابها.

7 – Jوجاع الكاحل وهشاشة العظام

تعتبر أوجاع الكاحل متفاوتة الشدة والحدة من بين أحد الأعراض الشهيرة لهشاشة العظام التي تعتبر أحد أكثر أشكال التهاب المفاصل شيوعًا بين البشر؛ فهشاشة العظام مرض يؤثر في ملايين الأشخاص حول العالم.

وعلى الرغم من أن مفاصل الجسم، مثل مفاصل اليدين والركبتين والوركين، بجانب العمود الفقري، هي الأماكن الأكثر تضررًا بهشاشة العظام؛ فإن امتداد الألم والأوجاع إلى مفصلي الكاحل مسألة وقت يمكن تخفيف شدة أوجاعها بالتخلص من الوزن الزائد وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم ومناسب لحالة الإنسان الصاب بهشاشة العظام.

8-أوجاع الكاحل – التهاب المفاصل الروماتويدي

أوجاع الكاحل تظل إحدى العلامات القوية التي يعاني منها التهاب المفاصل الروماتويدي، الذي يحدث بسبب مهاجمة خلايا المناعة في الجسم أجزاءً من المفصل؛ وهو الأمر الذي يتسبب بالتهابات قد تهاجم كلا المفصلين في الوقت نفسه، لذلك فاستمرار الألم في مفصل الكاحل لفترة طويلة يستلزم الحصول على استشارة طبية في أسرع وقت ممكن.

المصدر: وكالات

Print Friendly, PDF & Email