د.مجدلاني يدين جريمة نيوزيلندا ويحذر من تصاعد اليمين المتطرف ويدعو للتصدي لخطر الافكار المتطرفة

رام الله /PNN-أدان الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. احمد مجدلاني ، الجريمة البشعة الارهابية ، التي ادت لاستشهاد 40 مصلي واصابة العشرات ، والتي قام بها متطرف أسترالي على جامعين إسلاميين في نيوزيلندا.

وتابع د. مجدلاني إن من يشعر بحجم الارهاب والتطرف والجرائم الارهابية البشعة هو الشعب الفلسطيني الذي ترتكب ضده مثل هذه الجرائم وارهاب الدولة المنظم من دولة الاحتلال ، لذلك فإننا ندعو لمحاربة الارهاب والفكر المتطرف من أي جهة كانت ، ونتضامن مع اهالي الشهداء ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى .

وأضاف د. مجدلاني أن محاولة نشر الافكار المتطرفة والفوضى في العالم ، وتصاعد اليمين المتطرف عبر الاحزاب في عدد من دول العالم ، وفي المقدمة منها دولة الاحتلال ، تتطلب من العالم أجمع التصدي لهذا الارهاب الذي بات يشكل خطرا على الكثير من الشعوب في العالم .

وقائلا هذا العمل الارهابي الاجرامي يذكرنا بمجزرة الحرم الابراهيمي التي ارتكابها متطرف صهيوني ضد المصلين ايضا، بالاضافة للعديد من جرائم المستوطنين ضد الاطفال والنساء والشيوخ .

Print Friendly, PDF & Email