الاحتلال يقتحم مخيم عايدة ويصادر مضخة باطون تعمل على بناء مكب نفايات قرب جدار “الفصل العنصري”

بيت لحم/PNN- اوقفت سلطات الاحتلال، صباح اليوم السبت، اعمال البناء في مكب للنفايات وغرف تتبع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” على مدخل مخيم عايدة شمال بيت لحم بحجة قربها من الجدار وعدم وجود تصاريح تسمح بهذا البناء.

وداهمت قوة من جيش الاحتلال منطقة مدخل مخيم عايدة وقامت بايقاف العمل واحتجاز مضخة لصب الباطون تتبع لشركة الجراشي، الى جانب اعتقال اربعة من العمال قي الشركة المتعاقدة مع الاونروا على تنفيذ اعمال بناء غرف النفايات.

وادعى الاحتلال ان قراره ايقاف العمل جاء نتيجة قرب البناء من الجدار وعدم وجود تراخيص تسمح للاونروا بتنفيذ هذه الاعمال.

وقام الجيش بمصادرة المضخة واحتجاز العمال لفترة من الوقت قبل ان تقوم الاونروا بالتدخل لدى الاحتلال، حيث اثمر تدخلها عن الافراج عن العمال والمضخة بشرط ايقاف العمل في هذا الموقع.

Posted by PNN Network on Saturday, March 16, 2019

ومصادر في الاونروا اكدت ان الوكالة حاصلة على التراخيص والموافقات اللازمة لإقامة هذه الغرف التي ستستخدم لحفظ حاويات النفايات الصلبة، حيث ان هذه التصاريح صادرة عن مكتب تنسق الجيش الاسرائيلي مع الاونروا في بيت ايل.

بدوره قال مصطفى جادو سائق مضخة باطون الجراشي ان جيش الاحتلال اقتاده الى معسكر “قبة راحيل” والمضخة الى جانب العمال الاربعة، واحتجزوا بطاقات هوياتهم لفترة من الوقت قبل ان تتدخل الاونروا وتفرج عنهم.

ومن جهته قال ابراهيم ابو سرور مدير مكتب خدمات الاونروا في مخيم عايدة ان الاحتلال اوقف العمل بمنطقة تاهيل مكب النفايات على مدخل عايدة، مشيرا  الى ان الاحتلال احتج على تنفيذ اعمال البناء المذكورة، مؤكدا ان هناك تنسياق تمت لتنفيذ هذه الاعمال.

Print Friendly, PDF & Email