أخبار عاجلة

سناتور أسترالي يدين ضحايا مجزرة نيوزيلندا ويضرب شابا رشقه ببيضة

سدني/PNN- اعتدى سناتور أسترالي متطرف على شاب رشقه ببيضة، اليوم السبت، في أعقاب تصريحات السناتور المعادية للإسلام، وذلك بعد يوم واحد من مجزرة المسجدين في مدينة كرياست تشيرش في نيوزيلندا.

وكان قد أثار السناتور عن كوينزلاند، فرايزر أنينغ، موجة احتجاجات، الجمعة، في خضم الهجوم على المسجدين الذي أسفر عن 49 قتيلا، بقوله إن المجزرة ناجمة عن “برنامج الهجرة الذي أتاح لمتعصبين مسلمين الهجرة إلى نيوزيلندا”.

وكتب في بيان “فلنكن واضحين، إذا كان المسلمون هم الضحايا اليوم، فهم الفاعلون بصورة عامة”. وقال إن “الدين الإسلامي هو ببساطة الأيديولوجية العنيفة لطاغية من القرن السابع تنكر بزي زعيم ديني”.

وفي مؤتمر صحافي عقده السبت في ملبورن، ألقى شاب مجهول بيضة على السناتور الذي رد بضرب هذا الشاب مرارا على وجهه، قبل ان يردعه رجل أمن على ما يبدو.

وقال رئيس الوزراء، سكوت موريسون، إن بيان السيناتور “مروع”، موضحا أن “لا مكان له في أستراليا”.

وكان أنينغ قد أصدر مرات عدة بيانات عنصرية. وقد أثار ضجة في آب/ أغسطس الماضي بدعوته إلى “حل نهائي”، اي تصويت شعبي، “لمشكلة الهجرة”، وأوصى بالعودة إلى السياسة التمييزية القديمة المسماة “أستراليا البيضاء”.

في الصورة أدناه السناتور يعتدي بالضرب على شاب رشقه بالبيض لتصريحاته العنصرية:

Print Friendly, PDF & Email