الاضراب والحداد عم المحافظة: شهيدان بنابلس بعد ان قامت جرافة احتلالية بالسير فوق مركبتهم بشكل همجي

نابلس/PNN/ استشهد شابان فلسطينيان برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الاربعاء في مدينة نابلس بعد ان اطلق عليهم جيش الاحتلال الرصاص بكثافة واصابوهم ومن ثم قامت جرافة تابعة لجيش الاحتلال بالسير فوق المركية التي اصيبوا بها بشكل همجي وتحطيمها مما يعكس الروح الاجرامية لدى سلطات الاحتلال وجيشها.

وقالت مصادر اعلامية فلسطينية في مدينة نابلس ان القوى والفصائل الفلسطينية اعلنت الاضراب والحداد الشامل على ارواح الشهداء الذين سقطوا فجر اليوم شرق المدينة بشكل همجي برصاص وجرافات الاحتلال الاسرائيلي.

وواوضحت المصادر محلية فلسطينية ان الشهيدان هما رائد هاشم محمد حمدان ٢١ عام و زيد عماد محمد نوري ٢٠ عام وانهما تركا لفترة من الوقت بعد اصابتهم دون تقديم علاج لهما او السماح لطواقم الهلال الاحمر بواجبهم الانساني اتجاه الشخصان المصابان اللذان استشهدا لاحقا على ما يبدو.

وبحسب المصادر العبرية فقد استشهد الشابان قرب قبر يوسف بحجة قيامهما باطلاق النار على موقع عسكري حيث قام جيش الاحتلال بمطاردتهم واطلاق النار عليهم فيما قامت جرافة احتلالية بتطبيق السيارة بشكل وحشي وهما بداخلها..

وبحسب جيش الاحتلال فقد قام افراد دورية للاحتلال برصد الشابان الفلسطينيات واطلاق النار باتجاههم بشكل همجي مما ادى لاصابتهم قبل استشهادهم.

بدورها قالت طواقم الهلال الاحمر الفلسطيني انها تعرضت لاطلاق النار خلال محاولتها الوصول للمصابين كما قام جيش الاحتلال بمنع ااطراقم من الوصول للجرحى.
وبحسب مصادر الهلال الاحمر فقد تعرضت سياراته المتواجدة في الموقع لاطلاق الرصاص والمنع حيث منع جيش الاحتلال من الوصول للمركبات وقام باطلاق الرصاص باتجاههم
واكدت المصادر ان الاحتلال اعدم الشهيدين بدم بارد اطلق النار على السيارة ومن ثم قامت جرافة عسكرية بتحطيمها من خلالالمرور والسير فوق المركبة التي كان بداخلها الشبان .

Print Friendly, PDF & Email