سورية: قسد تعلن القضاء التام على دولة الخلافة

دمشق/PNN- أعلنت قوات سورية الديمقراطية (قسد)، صباح اليوم السبت، القضاء التام على ” دولة الخلافة” التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وذلك بعد 6 شهور من الهجوم الواسع، بدعم من واشنطن، على آخر جيب للتنظيم شرقي سورية.

وقال مدير المركز الإعلامي في قسد، مصطفى بالي، في تغريدة على تويتر بالانجليزية “تعلن قوات سورية الديموقراطية القضاء التام على ما يسمى بالخلافة، وخسارة التنظيم لأراضي سيطرته بنسبة مئة في المئة”.

وفي تغريدة أخرى بالعربية، كتب بالي “الباغوز تحررت، والنصر العسكري ضد داعش تحقق” مضيفا “بعد سنوات من التضحيات الكبرى نبشر العالم بزوال دولة الخلافة المزعومة”.

ورفعت قسد رايتها الصفراء في الباغوز. ونقلت “فرانس برس” عن أحد عناصرها قوله “داعش انتهى”.

وكان قد أعلن البيت الأبيض، مساء الجمعة، أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، فقد آخر معقل له شرقيّ سورية، غير أن قوات سورية الديمقراطية (قسد) كذّبت التقارير الأميركيّة، وقالت إن معارك الباغوز مستمرّة.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة، سارة ساندرز، “لقد تم القضاء على الخلافة في سورية”، وردًا على سؤال من الصحافيين عمّا إذا كان داعش قد فقد 100 في المئة من أراضيه، أجابت “نعم”.

كما أظهر الرئيس دونالد ترامب خرائط أمام المراسلين للمنطقة، واحدة تظهر المساحات الكبيرة التي كانت يحتلها التنظيم، والثانية خالية تظهر الوضع الجمعة.

وقال مشيرًا إلى الخريطتين “هنا كانت داعش، وهذا ما لدينا الآن”.

من جهته، أعلن المتحدث باسم “قسد”، عدنان عفرين، أنّ المعارك استؤنفت مع آخر المسلحين من التنظيم في بلدة الباغوز.

وقال عفرين إن “مجموعات صغيرة من داعش رافضة للاستسلام تشن هجمات، وقواتنا ترد عليها”، مضيفا “قواتنا تضغط عليها للاستسلام أو إنهاء الأمر بالقتال”.

يذكر أن داعش كان قد أعلن عام 2014 عن إقامة “الخلافة الإسلامية” على مناطق واسعة سيطر عليها في سورية والعراق، تعادل مساحة بريطانيا. وتمكن خلال نحو خمس سنوات من فرض قوانينه المتشددة وأحكامه القاسية في مناطق سيطرته.

Print Friendly, PDF & Email