PNN بالفيديو: فتح ببيت لحم تؤكد مواصلتها درب الشهداء والاسرى خلال مهرجان تابين محمود وعواد عواد 

بيت لحم /PNN/ احيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني بجبل الموالح في مدينة بيت لحم الذكرى السنوية للشهداء عواد عواد ومحمود عواد الى جانب دخول الاسير جواد جواريش المحكوم بالسجن المؤبد عامه الثامن عشر في الاعتقال حيث اقيم بالمناسبتان حفل تتابين للشهداء عواد و مهرجان وفاء للاسير الجواريش .

وجرى المهرجان في منطقة جبل الموالح بهندازة بحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد و امين سر اقليم بيت لحم محمد المصري وقيادات من حركة فتح والحركة الاسيرة ابرزها ناصر عواد الجواريش وناصر عواد الفواقسة وقيادات من حركة فتح من مختلف مناطق المحافظة وممثلي الفصائل الوطنية الى جانب عائلة الشهداء وعائلة الاسير الجواريش.

وتخلل الحفل القاء الكلمات التي اكدت على الاستمرار بدرب الشهداء كما شارك بالمهرجان مجموعة من مسلحي كتائب شهداء الاقصى الذين اكدوا على ان حركة فتح بكافة تشكيلاتها وهيئاتها وكوادرها ستبقى وفية لدماء الشهداء وحريصة على مواصلة طريقهم مشددين على ان عهدهم اليوم هو عهد مواصلة طريق الاسرى القادة وابرزهم الاسير جواد الجواريش.

كما قامت حركة فتح بتكريم اهالي الشهداء عواد الى جانب تكريم الشهداء اركان وساجد مزهر والشهيد احمد مناصرة اخر شهداء محافظة بيت لحم حيث تم تسليم ممثلي العائلات الدروع التقديرية كنوع من التاكيد على وحدة الحالة الوطنية والنضالية بالمحافظة.

وقال كامل حميد محافظ محافظة بيت لحم ان هذا الاحتفال وبهذا الكم والحضور يؤكد اننا سنبقى اوفياء لتضحيات الشهداء الابطال الذين ضحوا من اجل الحرية والكرامة واقامة الدولة الفلسطينية مشددا على ان شعبنا يضع هذه الامانة على راسه ويمضي بها .

واكد المحافظ حميد ان القيادة الفلسطينية وضعت قضية الحفاظ على الاسرى والشهداء والجرحى على سلم اولوياتها مشددا على ان اكبر دليل على صدق هذا الموقف هو رفض القرارات الاسرائيلية بخصم مخصصات الاسرى والشهداء وهي خطوة ارادت اسرائيل من وراءها ارسال رسالة محاولة الاساءة لاسرانا وشهداءنا فكان الرد من الرئيس بالرفض لاستلام عائدات الضرائب المخصوم منها رواتب الاسرى.

واكد ان هذا الحضور الجماهيري لاحياء الذكرى السابعة عشرة للشهداء ولتاكيد دعم شعبنا لاسراه وقيادته هو رسالة التفاف شعبي حول الاسرى والشهداء في شهري اذار ونيسان وهي الاشهر التي قدم فيها شعبنا كل امكانياته للحفاظ على الثوابت فنحن نتذكر معركة الكرامة ويوم الارض ويوم الاسير ويوم استشهاد لاقائد خليل الوزير وبالتالي من قدم قادته شهداء لا يمكن ان يتراجع عن ثوابته حتى تحقيق الاهداف الوطنية وعلى راسها دحر الاحتلال واقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف.

بدوره اكد محمد المصري امين سر حركة فتح اقليم بيت لحم ان هذه المهرجانات هي رسالة وفاء لشعبنا و للاسرى والشهداء ولذويهم مشيرا الى ان حضور ابناء حركة فتح من كل مناطقها اليوم هو للتاكيد على اننا جئنا لايفاء الشهداء حقهم

كما اكد المصري على ان هذا المهرجان يمثل رسالة  للاحتلال على ان شعبنا قادرة على مواصلة النضال حتى نيل الحرية والاستقلال وانه لن يتراجع ولن يخضع مهما نفذ من جرائم بحق اهلنا وشعبنا.

والدة الشهداء محمود وعواد عواد اكدت انها تشعر بالسعادة والفخر اليوم لان اولادها الاثنين قضيا شهداء الى جانب شقيقها خليل كما انها تشعر بالسعادة والفخر لان اخوة وابناء واصدقاء الشهداء لم ولن ينسوهم مشيرة الى انها عندما تشاهد هذه الجماهير من ابناء فتح وقادتها وكوادرها تشعر ان ابناءها ودماءهم لم تذهب هدرا وان رفاق النضال يواصلون طريق ابناءها.

اما زوجة الشهيد عواد فقد عبرت عن عميق الشكر والتقدير الى جميع المؤسسات والاجهزة الامنية وحركة فتح وجميع من شارك بهذه الفعاليات معتبرة ان هذا المهرجان شيئ يرفع الراس ونعتز به كما ان العائلة وابناءها فداء للوطن وانها جاهزة لتقديم ابناءها وارواحهم فداء لفلسطين

من جهتها اكدت حركة فتح في جبل الموالح ممثلة بما قاله الاسير المحرر ناصر عواد اننا ناتي اليوم لنحي اليوم ذكرى الشهداء القادة محمود وعواد عواد السابعة عشر لهؤلاء القادة الكبار من شهداء واسرى مشدا على ان هذا الحضور الكبير يحمل رسالة تجديد العهد والوعد للشهداء والاسرى والجرحى كما ان هذه الفعالية تحمل رسالة سياسية هامة مفادها اننا جميعا نقف خلف قيادة فلسطين على راسها الرمز ابو مازن الذي ثبت على الثوابت للشهيد القائد ابو عمار كما انه رفض ويرفض كل الضغوط الاسرائيلية والامريكية.

ودعا ناصر عواد جميع ابناء شعبنا للتوحد وانهاء الانقسام والقوف وقفة رجل واحد بما يصب في مصلحة شعبنا الفلسطني داعيا  الجميع الترفع عن كل الصغائر والعمل من اجل قضيتنا الوطنية الفلسطينية.

 

Print Friendly, PDF & Email