بالفيديو: آراء تجار أسواق مدينة بيت لحم حول أسعار الخضروات والفواكه

بيت لحم/PNN- تشهد الاسواق الفلسطينية في الفترة الاخيرة، غلاء ملحوظ في اسعار البضائع خاصة الخضار والفواكه، وفي ظل الازمة المالية التي تمر بها السلطة الفلسطينية، بعد قرار الاحتلال احتجاز اموال المقاصة الفلسطينية لاقتطاع اموال عائلات الأسرى والشهداء، واغلاق معابر غزة التجارية ومنع دخول منتجات القطاع الى اسواق الضفة الغربية، ادى هذا الى ارتفاع اسعار الخضار والفواكه بشكل ملحوظ.

وأدعى التجار ان اسعار الخضار والفواكه في سوق بيت لحم متوسطة ومناسبة ولكن قلة الشراء تعود لانخفاض الرواتب.

ومن جهته قال عمار دهشان أحد التجار في السوق المركزي بمدينة بيت لحم أن الأسعار متوسطة ولكن قلة الشراء يعود إلى انخفاض الرواتب، والحركة ضعيفة.

وقال التاجر أبو رؤوف تاجر أن الحالة الاقتصادية صعبة جدا بسبب سوء الاقتصاد وقلة المعاشات، وأكد ان البضائع اسعارها مرتفعة من مصدرها لأنها شحيحة.

وأضاف محمود مسالمة تاجر في السوق القديم ببيت لحم: أن أسعار الخضروات مرتفعة جدا لان موسم الامطار المتواصل، واضاف أن هناك انخفاض على نسبة الخضار والفواكه وارتفاع ملحوظ على اسعار بعضها وخاصة البندورة والخيار والكوسا.

وشدد مسالمة على ان مشكلة المعابر التجارية بين الضفة وغزة بسبب اغلاق الاحتلال لها سببت مشاكل وتأخير بإدخال البضائع، بالإضافة للضغوطات من الحكومة الاسرائيلية والمماطلة بإدخال وتصدير البضائع.

وفي سياق متصل قال المزارع أبو رشيد من بلدة تقوع نا الوضع الاقتصادي سيء جدا بسبب قرصنة الاحتلال لأموال المقاصة، وصفقة القرن وهي صفة عار واعطت مجال للاحتلال بالتحكم بإقتصادنا وتكسير المعابر علينا.

Print Friendly, PDF & Email