“كاحول لافان” يعترف بالهزيمة: “سننضم لمقاعد المعارضة”

القدس/PNN – اعترفت قيادة تحالف “كاحول لافان” مساء اليوم، الأربعاء، بالهزيمة في الانتخابات، وأعلنوا أن الكتلة البرلمانية للحزب ستنضم إلى مقاعد المعارضة، ما يجعل الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو، الخيار الأوحد للرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، لتشكيل الحكومة المقبلة.

وصرّح المرشح الثاني في قائمة “كاحول لافان”، يائير لابيد، أن الكتلة البرلمانية للقائمة تتطلع للجلوس في مقاعد المعارضة “من أجل جعل الحياة بائسة بالنسبة لحكومة نتنياهو”.

في حين، قال رئيس الحزب، بيني غانتس، إنه سينتظر قرار الرئيس ريفلين، حول هوية الشخص الذي سيكلفه بتشكيل الحكومة، بعيد إجراء جلسات مشاورات مع رئساء الكتل البرلمانية.

وقال غانتس: “متى يتم اختبار القادة، عندما تكون الأمور جيدة أو عندما تكون صعبة وتشكل تحديًا حقيقيًا؟”، وتابع “نحن في وصع صعب، لكنه في المقابل يشكل تحديًا صعبًا”. واعتبر غانتس أن “حزبه حقق نتائج غير عادية: أكثر من مليون شخص صوّتوا لحزب لم يكن قائما منذ أسابيع مضت”.

واعتبر أن فوز نتنياهو نتيجة مباشرة لنجاحه في “امتصاص” أصوات أحزاب اليمين التي وصفها بـ”الاصطناعية”، وإلى جهوده في توحيد أحزاب اليمين المتطرف (اتحاد أحزاب اليمين).

وقال غانتس: “نتنياهو جمع حوله المتطرفين وأكل شركائه، وهذه هي النتيجة التي حصلنا عليها”، وأضاف أنه “ومع ذلك، فإن النتيجة النهائية لم يسبق لها مثيل وتُخبرنا عن حجم توقعات الناخب الإسرائيلي منّا، إنهم يبحثون عن طريقة مختلفة ولغة مختلفة”.

وأضاف غانتس أنه “بالنظر إلى حالة الكتل، هذا هو الواقع، وسيقوم الرئيس باتخاذ قراراته… سنكون جميعًا على اتصال بالأشخاص المعنيين، نحن نؤمن بالديمقراطية، نتقبل قرار الجمهور والرئيس ولكن ذلك لن يقلل من حماسنا”.

يذكر أن النتائج الرسمية غير النهائية للانتخابات أظهرت حصول “تحالف كاحول” لافان على مليون و52 ألف صوت تقريبًا ما يعاد نسبة 25.95% من الأصوات، ما سيترجم بتمثيل يصل إلى 35 مقعدًا، حيث يعادل قوة الليكود الذي استفاد من وصول معسكر اليمين حسب النتائج الحالية إلى 65 مقعدًا.

Print Friendly, PDF & Email