رئيس البنك الدولي يتعهد احترام الأهداف المناخية وتطوير العلاقات مع الصين

بكين/PNN- أعلن رئيس البنك الدولي الجديد ديفيد مالباس أنه لن يجري تغييراً على تعهد البنك بمكافحة التغيرات المناخية، لكنه وعد بتعزيز مهمة البنك في مكافحة الفقر وتحسين علاقة البنك مع الصين.

ورشّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب مالباس لشغل منصب رئيس البنك الدولي، وبدأ الأخير ممارسة مهام منصبه يوم الثلثاء. ويخشى بعض خبراء التنمية أن يتبنى مالباس سياسة “أميركا أولاً” التي ينتهجها ترامب في البنك ويستأنف تمويل مشاريع كهرباء تعمل بالفحم ويمارس ضغوطاً على الصين.

لكن مالباس قال للصحافيين إنه سيعمل على تطبيق أهداف البنك بشأن التغير المناخي، بما في ذلك قرار البنك السابق بالانسحاب من تمويل محطات كهرباء تعمل بالفحم. ووصف تغير المناخ “بمشكلة رئيسية” تواجه العديد من الدول النامية في العالم. وأضاف: “المجلس والمحافظون وضعوا سياسة في هذا الصدد. لا أتوقع تغييراً في تلك السياسة”.

وساهم مالباس الذي شغل أخيراً منصب وكيل وزارة الخزانة للشؤون الدولية في المفاوضات الخاصة بزيادة رأس مال البنك الدولي 13 بليون دولار العام الماضي. وتضمنت عملية إعادة التمويل شروطاً بأن يحوّل البنك الإقراض من الدول متوسطة الدخل، بينها الصين، إلى الدول الأقل دخلاً.

وفي ذلك الحين، كان مالباس شديد الانتقاد للقروض المستمرة التي تحصل عليها الصين من البنك الدولي لمبادرة الحزام والطريق. لكنه قال أمس إن الإقراض الجديد للمشاريع الصينية ينخفض بالفعل، والعلاقة ستتحول إلى زيادة المساهمات في البنك وتقاسم الخبرات.

وأكد أنه سيعمل مع الصين لتعزيز معايير مشاريع التنمية لديها في ظل دين أكثر شفافية ومعايير أكثر انفتاحاً للمشتريات.

Print Friendly, PDF & Email