تعرف على الموعد.. هل سيغلق ثقب الأوزون يوماً ما؟

كثيرًا ما نسمع مصطلح “ثقب الأوزون” ولكن لا يعلم البعض ماهي ماهية ذلك الثقب، وما مدى خطورته، ولكننا لا نعلم أيضاً أن العلماء أكدوا أن ذلك الثقب اقترب على الالتئام وقريباً جداً سيختفي تماماً.

ما هي طبقة الأوزون؟

يقصد بطبقة الأوزون الحزام الذي يغلف الغلاف الجوي للأرض، ويتكون من الغاز الطبيعي، ويعتبر من الجزيئات عالية التفاعل بسبب احتوائه على ثلاث ذرات أكسجين حيث يتم تكسيرها وتجددها باستمرار.

ومن أهم فوائد غاز الأوزون هو حماية كوكب الأرض من الأشعة فوق البنفسجية الضارة المنبعثة من الشمس، حيث تبعد طبقة الأوزون عن الأرض بحوالي 30 كيلومتراً، كما يطلق عليه أيضًا “الستراتوسفير”.

ماهو ثقب الأوزون

يغلف الأوزون بطبقة رقيقة جداً الغلاف الجوي للأرض، ولا يقصد بثقب الأوزون تمزق تلك الطبقة، بل خلال فصل الشتاء يتم استنزاف تلك الطبقة وتآكلها بسبب بعض التفاعلات الكيميائية وخاصة مادة الكلور، والبروم .

أضرار ثقب الأوزون

كما ذكرنا أن ثقب الأوزون يعمل كدرع واقٍ للأرض من الأشعة فوق البنفسجية، حيث إن تلك الأشعة قد تسبب سرطان الجلد، كما أنه قد يؤثر على الشبكية ويسبب العمى.

كما تؤثر الأشعة فوق البنفسجية على تكاثر الأسماك والطحالب مما ينتج عنه خلل في دورة الكائنات الحية.

التئام ثقب الأوزون

في أحدث دراسات أجرتها وكالة ناسا الفضائية، أظهرت تقلص ثقب الأوزون بنسبة كبيرة، وذلك نتيجة السعي المستمر من قبل أعضاء الأمم المتحدة لعلاج ظاهرة ثقب الأوزون حيث وقعوا على بروتوكول ” مونتريال” وهو معاهدة دولية تلزم أعضاءها منع استخدام مركبات الكلوروفلوركربون والتي بدورها تتحلل وتنتج ذرات كلور تدمر جزيئات ثقب الأوزون. كما تشير تلك الدراسات إلى أن ثقب الأوزون ينتعش من جديد ويتجه نحو الاتجاه الصحيح ، فتوقع أغلب العلماء أن بحلول منتصف القرن الحالي ستحل مشكلة ثقب الأوزون تماماً.

Print Friendly, PDF & Email