أخبار عاجلة

رام الله: ورشة تدريبية لقياس مخاطر الفساد في قضايا النوع الاجتماعي

رام الله/PNN- ناقش مشاركون في ورشة عمل تدريبية نظمتها هيئة مكافحة الفساد، بالشراكة مع وزارة شؤون المرأة، وديوان الموظفين العام، اليوم الاثنين، نموذج اداة قياس مخاطر الفساد في قضايا النوع الاجتماعي داخل الدوائر الحكومية لتعزيز المساءلة في الخدمة المدنية والعسكرية من منظور النوع الاجتماعي.

وشدد مسير أعمال هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، على أهمية العمل المشترك، مشيدا بالتعاون القائم بين هيئة مكافحة الفساد وديوان الموظفين العام ووزارة شؤون المرأة.

وأوضح أن الهيئة تركز بعملها على الدور المهم الذي تلعبه المرأة الفلسطينية في مكافحة الفساد، مؤكدا أن الهيئة ستستمر في هذا الطريق حتى تحقيق أهدافها والوصول لدولة فلسطينية حرة قائمة على اساس النزاهة والشفافية.

بدوره، أكد رئيس ديوان الموظفين العام موسى أبو زيد، أن المرأة الفلسطينية لا تواجه أي تمييز ولا توضع أمامها الحواجز لمنع وصولها لمواقع صنع القرار.

وأوضح أن المرأة الفلسطينية تواجه بعض التحديات ولكن نوع هذه التحديات وحجمها لا يمنع تقدم المرأة في الوظائف العامة، مؤكدا أن الإشكالية تتمثل بعدم قدرتنا على فهم وحدات النوع الاجتماعي ودورها في الدوائر الحكومية.

من جهتها، ركزت مدير عام الإدارة العامة للشؤون القانونية في هيئة مكافحة الفساد رشا عمارنة، على البيئة القانونية الناظمة لمكافحة الفساد في فلسطين موضحة تعريف الفساد لغويا واصطلاحا، وتعريفه بحسب البنك الدولي ومنظمة الشفافية الدولية، مؤكدة أن مفهوم الفساد في المجتمع الفلسطيني أكبر بكثير من مفهومه بحسب القانون.

وأطلعت المشاركين في الدورة على القوانين والأنظمة المعمول بها في فلسطين في مجال مكافحة الفساد، وقدمت لمحة حول جرائم الفساد وفق قانون العقوبات مثل الرشوة والاختلاس والواسطة والمحسوبية وإساءة استعمال السلطة وغيرها، والعلاقة بين قضايا النوع الاجتماعي ومخاطر الفساد من واقع القانون.

وقدمت رئيسة وحدة النوع الاجتماعي في وزارة شؤون المرأة رزان بيضة، ورئيسة وحدة النوع الاجتماعي في ديوان الموظفين العام بشاير طهبوب، شرحا حول مفهوم النوع الاجتماعي، ودور وحدات النوع الاجتماعي في تعزيزه بهدف تذكير المشاركين بمفهوم النوع الاجتماعي وربطه بعمل المؤسسات في فلسطين، وناقشوا أهمية وحدات النوع ودورها في التغلب على إشكاليات النوع، إضافة لدور هذه الوحدات وتأثيرها على سياسات الدوائر الحكومية.

وعرض مدير عام ديوان رئيس هيئة مكافحة الفساد سعيد شحادة، أهم الإنجازات التي حققتها الهيئة خلال السنوات الماضية، مركزا على الإنجازات التي حُققت بالتعاون والشراكة مع المؤسسات النسوية.

وأوضح أن اكثر من 145 الف مواطن شاركوا بنشاطات الهيئة المختلفة، مشيرا الى أن الهيئة قامت بإعداد مساقين جامعيين حول مكافحة الفساد.

وسيعمل المشاركون في الورشة خلال يومها الثاني في مجموعات عمل لمناقشة نموذج اداة قياس مخاطر الفساد في قضايا النوع الاجتماعي في داخل الدوائر الحكومية لتعزيز المساءلة في الخدمة المدنية والعسكرية من منظور النوع الاجتماعي، ومناقشة خطة العمل المنوي إتباعها من قبل الجهات ذات العلاقة لضمان استمراريه مراجعة الاداء.

ــــــ

Print Friendly, PDF & Email