عطا الله حنا: نرفض انخراط رجال الدين بالدعاية الانتخابية

القدس/PNN – قال المطران عطا الله حنا: “نرفض انخراط رجال الدين في اي نشاط له علاقة بالدعاية الانتخابية لان انتماءنا هو للوطن ولا ننتمي الى اي فصيل او حزب سياسي”

وقال المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، صباح اليوم الثلاثاء “بأننا نرفض رفضا قاطعا واكيدًا أن يقحم بعض رجال الدين انفسهم في دعاية انتخابية حزبية أو ان يستغلوا منابر دور العبادة للترويج لأي نوع من الدعاية الانتخابية”.

وشدد المطران على أن “دور العبادة ومنابرها لا يجوز ان تُستغل بأي شكل من الأشكال للتحريض أو الإساءة لأحد (…) ولا يجوز على الاطلاق ان ننحاز لأحزاب أو لأشخاص”.

وقال عطا الله: “إن انحيازنا كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين يجب ان يبقى دوما لقضية شعبنا الفلسطيني العادلة فأجندتنا وطنية وانتماءنا فلسطيني بامتياز ونحن لسنا محسوبين على اي طرف سياسي كما اننا لسنا جزءا من اي مناكفة فلسطينية داخلية او احتراب فلسطيني داخلي او خلافات فصائلية او حزبية فنحن يجب ان نبقى بعيدين عن كل هذا”.

كما نوّه عطا الله إلى أنه “لا يجوز لاحد من رجال الدين أن يتدخل في الانتخابات الداخلية للطلبة في جامعة بيرزيت فهذا شأن طلابي داخلي”.

وجاء تصريح المطران عطا الله، بعد يوم واحد من كلمة للأب إلياس عواد، والذي دعا فيها لانتخاب إحدى الكتل الطلابية المتنافسة على رئاسة اتحاد مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت.

Print Friendly, PDF & Email