فيلم عن رحلة تمثال رمسيس الثاني يفوز بجائزة مهرجان الإسماعيلية

حاز الفيلم التسجيلي للمخرجة “رمسيس راح فين”، أمس الثلاثاء، على الجائزة الكبرى في مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، بعد أن تناول رحلة نقل تمثال الملك رمسيس الثاني الأثري من قلب القاهرة إلى المتحف الكبير في الجيزة عام 2006.

ويأتي تتويج الفيلم بهذه الجائزة في الحفل الاختتامي للدورة الحادية والعشرين للمهرجان.

وقالت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة في حيثيات منح الجائزة إن الفيلم الذي أخرجه عمرو بيومي، قد “تمكن من ربط تاريخ شخصي مركب بتاريخ بلد بأكمله، موثقا لحدث غير عادي”.

ومنحت اللجنة جائزتها الخاصة لفيلم “النسمة الزرقاء” وهو إنتاج برتغالي فنلندي فرنسي مشترك، كما احتفت اللجنة بفيلم “مايكل ودانيال” من تأليف وإخراج الأوكراني أندريه زاجدانسكي.

وفي مسابقة الأفلام التسجيلية القصيرة، فاز بالجائزة الكبرى فيلم “بعيدا” من إخراج بيجم زولدوباي، من قرغيزستان بينما حصل الفيلم المصري “الجحيم الأبيض” على جائزة لجنة التحكيم.

وفي مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، فاز بالجائزة الكبرى الفيلم المكسيكي “أركانجيل” للمخرج أنجليس كروز. وفاز بجائزة لجنة التحكيم الفيلم الهندي “مونولوج السمك” للمخرجة سوبورنا سينجوتي توشي.

وفي مسابقة أفلام التحريك، فاز بالجائزة الكبرى الفيلم السويسري “أطفال” للمخرج مايكل فري، بينما منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم البولندي “تانجو الحَنين” للمخرجة مارتا سزيمايسكا.

واقتنص فيلم “تأتون من بعيد” للمخرجة المصرية أمل رمسيس، جائزتي لجنة تحكيم الفيدرالية الأفريقية للنقد السينمائي ولجنة تحكيم الاتحاد الدولي لنقاد السينما “الفيبريسي”.

والمهرجان الذي ينظمه سنويا المركز القومي للسينما في مصر هو الأكبر والأقدم محليا وعربيا بمجال الأفلام غير التجارية ويعد نافذة مفتوحة على الأعمال الأولى للسينمائيين الشبان.

Print Friendly, PDF & Email