هل التقى وزير الخارجية اللبناني بمسؤول إسرائيلي بموسكو؟

موسكو/PNN- بحث وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، مع مسؤول إسرائيلي في العاصمة الروسية موسكو، مسألة الخلاف على الحدود البحرية بين البلدين، بحسب موقع “إيلاف”، فيما فندت مصادر بالخارجية اللبنانية الخبر، ونفت أن تكون عقدت جلسة من هذا القبيل.

ونقل الموقع السعودي عن مصدر لم يسمه، إن اللقاء الذي تم برعاية روسية دام نحو ساعتين، حيث تباحث الجانبان في قضايا تهم البلدين، منها المسألة السورية ونظام بشار الأسد ومسألة مصانع الأسلحة الإيرانية في لبنان، على حد زعم الموقع.

وزعهم المصدر أن المسؤول الإسرائيلي حمل الوزير اللبناني رسالة إلى رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون، تفيد أن إسرائيل لا ترى بلبنان عدوا لها، إلا أنها لن تتوانى عن ضرب مصالح إيران وحزب الله في لبنان.

وفي المقابل، قال المصدر، إن الوزير اللبناني طالب الجانب الإسرائيلي الكف عن تهديد لبنان بسبب حزب الله قائلا إن “حزب الله هو جزء من مكونات لبنان والدولة اللبنانية ستعرف كيف تستوعب كل الأحزاب والفئات تحت سيادتها”.

كما بحث الوزير اللبناني مع المسؤول الإسرائيلي، بحسب ادعاء الموقع السعودي، قضية العقوبات الأميركية على لبنان، وطلب منه التوسط لدى الجانب الأميركي من أجل التروي قليلا، وإمهال لبنان بعض الوقت في هذا المجال، على حد زعم المصدر.

وتعليقا على ما نشره الموقع السعودي، نفت مصادر في الخارجية اللبنانية نفيا قاطعا ما ذكره الموقع عن لقاء جمع وزير الخارجية باسيل بمسؤول إسرائيلي في موسكو، وتعتبره “كلاما مشبوها من نسج الخيال”.

وقال مستشار وزير الخارجية ​جبران باسيل​، ​أنطوان قسطنطين​ إن “الخبر الذي نشر عن لقاء جمع باسيل بمسؤول إسرائيلي في ​موسكو​ مضحك”، معتبرا أن “هذا الخبر يهدف إلى النيل من الموقف اللبناني المتمسك بالحقوق وجهود باسيل لمواجهة قرارات الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​”.

وأضاف في حديث تلفزيوني: “نحن في صدد اتخاذ الإجراءات القانونية لإقامة دعوى ضد ناشري هذا الخبر”. قائلا: “نحن اعتدنا على مثل الحملات المغرضة، ففي المرة السابقة عندما كان هناك قمة لبنانية روسية خرجت إحدى ​وسائل الإعلام​ لتنشر محضرا مختلقا عن هذا الاجتماع، قيل في يومها إن ​الرئيس ميشال عون، ​ طلب من الرئيس ​فلاديمير بوتين​، مساعدة باسيل للوصل إلى الرئاسة، هناك حملة واضحة على باسيل وما جرى يصب في هذه الحملات”.

Print Friendly, PDF & Email