سلامة تطلع مدير مؤسسة فريدريتش الألمانية على التطورات السياسية الفلسطينية

رام الله /PNN-أطلعت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض المنظمات الأهليه وغير الحكومية دلال سلامة، مدير مؤسسة فريدريتش إيبرت الألمانية هانِس ألبِين، على التطورات السياسية التي طرأت على القضية الفلسطينية، وما يمر به شعبنا.

وأكدت سلامة خلال لقائها ألبين في مكتبها، اليوم الخميس، أهمية الموقف الألماني وبالتحديد موقف الحزب الاشتراكي الديمقراطي (SPD) من حل الدولتان، والتحذير من كل محاولات الترويج لحلول سياسية بديلة تحت حجج انتفاء قاعدة الدعم في دولة الاحتلال لحل الدولتان.

وشددت على أن للعالم مصلحة في دعم حل الدولتان لأنه مستند لقرارات الشرعية الدولية، وفي ذلك إعلاء لدور المنظومة الدولية وعدم الارتهان للاستفراد والاستقواء الأميركي على العالم، ومحاولات فرض صفقته المشبوه التي سَتفشل حتميا، وشعبنا لن يتنازل عن حقوقه المشروعة وهي حقوق مضمونه بالقانون والشرعية الدولية.

وأشارت سلامة إلى أن الانتخابات مطلب فتحاوي وفلسطيني، والعودة لصناديق الاقتراع على قاعدة النسبية الكاملة ضرورة وطنية، وتجربة شعبنا بالانتخابات تميزت بقدر كبير من النزاهة والشفافية التي شهد لها القاصي والداني.

وقالت سلامة إن الحركة تؤمن بأهمية مؤسسات المجتمع المدني ابتداء من المبادرات الأهليه المحلية لتلبية الاحتياجات الخاصة، وملئ الفجوة في الخدمات المقدمة، وصولا للمؤسسات البحثية والفكرية العاملة على استشراف المستقبل واستطلاع آفاق التغيير والتطوير والتقدم إلى المؤسسات الحقوقية العاملة لضمان حقوق الإنسان في نظامنا السياسي، علاوة على ذلك دورها الهام في رصد انتهاكات الاحتلال وتعريتها أمام العالم والمؤسسات الدولية.

بدوره، أكد ألبين ضرورة استمرار اللقاءات بين حركة فتح والحزب الاشتراكي الديمقراطي، والتعاون المشترك مع المؤسسة، وتبادل خبرات الحزب والحركة في مجال الفهم المشترك لدور مؤسسات المجتمع المدني في الأنظمة السياسية.

Print Friendly, PDF & Email