اصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية الاسبوعية

محافظات/بيت لحم/PNN-اصيب ستة متظاهرين بينهم مصوران صحفيان وشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بالاعيرة المعدنية فيما تم اعتقال متضامن فرنسي خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المركزية التي انطلقت احياء لذكرى استشهاد خليل الوزير ويوم الاسير الفلسطيني.

وشارك في المسيرة عضو اللجنة التنفيذية واصل ابو يوسف والاب عبد الله يوليو ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف ورئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين قدري ابو بكر وعضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الاله الاتيرة ورئيس هيئة المتابعة العليا لشؤون الاسرى امين شومان  واسرى محررون وقادة لجان المقاومة الشعبية في فلسطين والمئات من ابناء البلدة وعدد من المتضامنين الاجانب والنشطاء الاسرائيليين.

وافاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان قوات كبيرة من جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة باطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والرصاص الحي وقنابل الصوت مما ادى الى اصابة 6 مشاركين بينهم مصور الوكالة الصينية نضال شتية ومصور الوكالة الرسمية(وفا) ايمن نوباني وشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة وتم التعامل مع 4 حالات من قبل الهلال الاحمر فيما تم علاج حالتين في مركز اسعاف القرية.

واكد شتيوي ان جنود الاحتلال لاحقوا الشبان داخل القرية تحت غطاء كثيف من اطلاق الرصاص الحي واعتقلوا المتضامن الفرنسي(فيليب) واعتدوا عليه بالضرب المبرح قبل نقله الى جهة غير معلومة.

واوضح شتيوي ان مواجهات عنيفة اندلعت بين جنود الاحتلال و مئات الشبان الذي تصدوا لاقتحام الجنود بالحجارة واجبروهم على التراجع اكثر من مرة.

إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة بلعين

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية بلعين الأسبوعية، التي انطلقت عقب صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد في منطقة أبو ليمون، إحياء ليوم الأسير الفلسطيني، والذكرى العاشرة لاستشهاد ابن القرية باسم أبو رحمة.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية، ومتضامنون أجانب، إضافة لنشطاء سلام إسرائيليين.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، وجابوا شوارع القرية مرددين الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، ومقاومة الاحتلال، وإطلاق سراح جميع الأسرى، والحرية لفلسطين، وعودة اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها.

وطالب منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين راتب أبو رحمة بتفعيل المقاومة الشعبية لتشمل كافة محافظات الوطن.

Print Friendly, PDF & Email