ردا على غرينبلات : الفلسطينيون يؤكدون ان الشهيد خليل الوزير رمز وطني وفي قلوبهم ولن تسقطه مؤامرات ترامب واعوانه 

بيت لحم/PNN/ رد نشطاء فلسطينيون على رتصريحات المبعوث الامريكي للشرق الاوسط غيسون غرينبلات التي هاجم فيها الشهيد خليل الوزير ابو جهاد و وصفه فسيها بانه ارهابي بالقول ان الارهابي الحقيقي هو غرينبلات واسياده ترامب ونتنياهو مجرمي الحرب والعنصريين الذين يمثلون العدوان والقهر والظلم العالمي.

وجاءت تصريحات النشطاء الفلسطينيون هذه خلال رسمهم لجدارية كبيرة تحمل صورة الشهيد الراحل ابو جهات على مدخل مخيم عايدة للاجئين الفلسطينين بجانب بوابة ومفتاح العودة للرد على غرينبلات وتصريحاته العنصرية.

وقال الناشط منذر عميرة رئيس اللجنة التنسيقية العليا لمقاومة الجدار والاستيطان في الضفة الغربية ان هذه الجدارية التي تم فيها رسم صورة للشهيد ابو جهاد الى جانب عبارات اول الرصاص و اول الحجارة في اشارة الى ان الشهيد كان المخطط لعمليات عسكرية نوعية وعلى راسها عملية الشط التي شاركت فيها الشهيدة دلال المغربي من جهة والى تخطيطه وقيادته الانتفاضة الشعبية الاولى عام 1987 حيث كان لهذه العمليات اثر كبير في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي تحمل رسالة تاكيد ان شعبنا يعتز وينتصر لشهداءه وعلى راسهم امير الشهداء خليل الوزير.

واكد عميرة الى ان تصريحات غريسنبلات هي تصريحات عنصرية همجية عدوانية للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية مضيفا ان غرينبلات لا يعرف معنى النضال والتضحية من اجل الوطن لانه كان وما زال وسيبقى عبدا لاسيادة في البيت الابيض ومن خلفهم اللوبي الصهيوني المناصر لاسرائيل وبالتالي فهو لا يعرف حقيقة ومعى ان تكون ثائرا على الظلم والقهر الذي تمثله امريكا واسرائيل وكان الشهيد خليل الوزير رمزا من رموز هذهذه الثورة.

واشار عميرة الى ان رسم جدارية الشهيد خليل الوزير التي تحمل صورته وشعاراته تمثل رسالة من شعبنا الفلسطيني الى العالم اجمع بانه يعتز ويفتخر بشهداءه ومناضليه واسراه وان الضغوط والجرائم العنصرية التي يتبناها ترامب وادارته لن تؤدي الى شيئ بل ستؤدي الى تمسكه بحقوقه الوطنية وقادته وعلى راسهم الشهدان خليل الوزير وياسر عرفات وكل شهداء فلسطين.

من جهته قال محمد لطفي امين سر حركة فتح بمخيم عايدة ان رسم جدارية الشهيد ابو جهاد خليل الوزير تاتي للتعبير عن رفض شعبنا بكل مكوناته للممارسات الامريكية الصهيونية مشيرا الى انه ليس غريبا على هذه الادارة الهمجية العنصرية التي تضرب بعرض الحائط كل المواثيق والاعراف الدولية وتهاجم المؤسسات الدولية وعلى راسها الانروا ومجلس حقوق الانسان ان تهاجم رمزا وطنيا ثوريا فلسطينيا وامميا مثل الشهيد ابو جهاد.

واشار لطفي الى ان حركة فتح ومعها الفصائل الوطنية وكل جماهير شعبنا الفلسطيني يؤكدون ان هذه الادارة الامريكية هي ادارة محكومة لاسرائيل واللوبي الصهيوني فيها وتتبنى كل مواقفه العنصرية لانها ادارة فاسدة اخلاقيا كما انها ادارة فاشلة بكل ما تحمله الكلمة من معى.

واكد امين سر حركة فتح في مخيم عايدة ان رسم هذه الجدارية يحمل في ثناياه رسائل عدة اهمها انها ترسم الى جانب بوابة ومفتاح العودة للتاكيد على ان تضحيات الشهداء  من اجل الحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة وعلى راسها حق العودة  الشهداء وعلى راسهم ابو جهاد لن تذهب هدرا وان هذه الرموز الوطنية التي لا يفهمها العبيد امثال غرينبلات ستبقى شامخة حتى تحقيق الاهداف الوطنية الفلسطينية.

كما اكد لطفي على ان رسم هذه الجدارية يشكل رسالة وطنية وثورية وانسانية من ابناء مخيم عايدة الى كافة الزوار الذين ياتون يوميا لزيارة مخيم عايدة للتعرف على واقع اللجوء وحقيقة قضية العودة التي تعتبر العمود الفقري للنضال الوطني حيث سيتم التاكيد للزوار وتعريفهم بالشهيد ابو جهاد وقصته مع العبد الذي يعمل لخدمة اسياده في اسرائيل المجرم غرينبلات .

Print Friendly, PDF & Email