تأسيس فرع لاتحاد المهندسين الفلسطينيين في غرب ألمانيا كوحدة فرع الاتحاد العام

برلين/PNN – أعلن الاتحاد العام للمهندسين الفلسطينيين في ألمانيا عن تأسيس فرع الاتحاد في ولاية شمال الراين ويستفاليا، أكبر الولايات الألمانية من حيث عدد السكان. ويأتي تأسيس هذا الاتحاد بعد مشاورات ولقاءات على عدة صعد استمرت لأكثر من عام، تم خلالها استمزاج الآراء الفلسطينية المختلفة لإيجاد قاعدة موحدة في هذا الاتحاد من أجل إتاحة المجال لجميع المهندسين الفلسطينيين للانضمام لعضوية هذا الاتحاد وكذلك لتحديد الهيكلية الهرمية مع الاتحاد العام.

وبعد اختيار هيئة تحضيرية تم إصدار مسودة للائحة الداخلية والمستوحاة من القانون النقابي الألماني. ووزعت هذه اللائحة على المهندسين المعنيين قبل الدعوة للمؤتمر العام، والذي عقد بتاريخ 12.04.2019 حضره ما يقارب الخمسة والعشرين شخص، إلى جانب ممثلين عن الجالية الفلسطينية وبعض المؤسسات الفاعلة في الولاية. المؤتمر انتهت بقرار تأسيس الاتحاد مستقلا بشكل خاص وتابع للاتحاد العام عموميا.

وحدد المؤتمر العام للاتحاد عدة أهداف للنهوض بالعمل الهندسي في الولاية أهمها التشكيك مع النقابات الهندسية الألمانية ذات التاريخ الطويل بالمشاريع البنائية في الأوطان ، العمل على التبادل الثقافي والعلمي، جلب مهندسين فلسطينيين لاكتساب الخبرة العملية في المانيا، دعم طلبة الهندسة في المانيا من خلال توفير فرص التدريب وتنظيم محاضرات علمية في مبادئ الهندسة.

وفي ختام المؤتمر تم انتخاب هيئة إدارية لمدة سنتين حسب اللائحة الداخلية والمكونة من :-

– المهندسن عمر البوسطة (رئيس وحدة الفرع)

– المهندس اسماعيل أبو سعده (نائب الرئيس)

– المهندس نهاد الزبن (مسؤول الشؤون المالية)

– المهندس سعيد عبدالقادر (مسؤول الشؤون النقابية)

– المهندس خضر الأسطل (مسؤول الشؤون العلمية والاعلامية)

وصرح الدكتور المهندس مؤانس الأبيض وبدوره كرئيس فرع الاتحاد العام للمهندسين الفلسطينيين – ألمانيا ان تأسيس وحدة الاتحاد في الغرب بمثابة خطوة في الاتجاه الصحيح نحو تعزيز العمل النقابي في الفلسطيني ألمانيا وإعادة إحياء العمل النقابي السابق، والذي ساهم في ترسيخ الوجود الفلسطيني في هذا البلد الأوروبي. ودعا القائمين على هذا الاتحاد لتوحيد الجهود من أجل تدعيم العمل المؤسساتي وإبراز الوجود الفلسطيني في ألمانيا.

Print Friendly, PDF & Email