افي ديختر يوجه انتقادات للرئيس ابو مازن ويقول انه يدفع 8% من موازنة السلطة للاسرى

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ شن المتطرف الاسرائيلي افي ديختر عضو الكنيست الاسرائيلي السابق انتقادات جديدة استهدف فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن وقال انه يجب العمل على منعه من مواصلة جولاته في العالم التي يقوم خلالها بتوجيه انتقادات لاسرائيل والتحريض عليها..

ونقلت القناة السابعة في تلفزيون اسرائيل صباح اليوم الاثنين تصريحات لافي ديختر قال فيها ان ان الرئيس الفلسطيني أبو مازن يدرك جيدًا أنه إذا لم تقم دولة إسرائيل بعملية الدرع الواقي وتدمير البنية التحتية لما اسماه السلطة الإرهابية في يهودا والسامرة ، فإن أبو مازن سيواصل تجوله في جميع أنحاء العالم كمتحدث باسم السلطة الفلسطينية ويواصل تحريضه على اسرائيل.

واضاف ديختر ان ما نسبته 8٪ من ميزانية السلطة الفلسطينية تذهب لدفع رواتب الاسرى الفلسطينين الذين وصفهم بالإرهابيين.

واكد ديختر في معرض تعليقه على ما نشر من انباء حول قيام اسرائيل بتحويل مبلغ 660 مليون شيكل للسلطة سرا واعادة السلطة لهذه الاموال التي تجنيها اسرائيل كضرائب على الحدود التي تسيطر عليها بدلا عن السلطة كجمارك لانها منقوصة حيث من المفترض ان تحول اسرائيل مبلغ 700 مليون شهريا لمنها تخصم منذ ثلاثة اشهر مبلغ 42 مليون شهريا هي قيمة رواتب الاسرى.

وشدد ديختر على أنه من المستحيل تمويل ما اسماه بالإرهاب من خلال دفع رواتب للاسرى وغيرهم من الفئات الفلسطينية ومطالبتها بضمان استقرار السلطة الفلسطينية  “.

واكد ديختر الذي كان رئيسا لجهاز الامن الداخلي الاسرائيلي الشاباك لسنوات وعضوا في حزب الليكود قبل ان ينتقل الى صفوف حزب كديما قبل سنوات انه من غير المقبول اي تبريرات من اي كان لدفع رواتب الاسرى الفلسطينين الارهابيين على حد قوله تحت بند التخوف على مستقبل السلطة في اشارة الى مخاوف امنية اسرائيلية من انهيار السلطة حال استمرت اسرائيل باقتطاع قيمة رواتب الاسرى من عائدات الضرائب.

Print Friendly, PDF & Email