لن تصدقوا كيف حصل هؤلاء المشاهير على عملهم

البحث عن عمل سباق مستمر، يدفع البعض للبحث عن طرق جديدة ومبتكرة للحصول على الوظيفة المناسبة، بعد استنزافهم لكل الطرق التقليدية، لكن لدى بعض الشباب أفكار مميزة أو ربما حظوظ مميزة، جعلتهم يتلقون عروض عمل بأعداد كبيرة من خلال أفكار غريبة جعلتهم محط الأنظار:

من عامل توصيل بيتزا إلى مرشح لجائزة الأوسكار:
بعد عمله لسنوات في توصيل البيتزا، كشف النجم الهوليوودي رامي مالك، عن سر صعوده من عامل بيتزا إلى نجم هوليوودي.
استغل رامي مالك فترة عمله في توصيل البيتزا في لوس أنجلوس الأمريكية، لينشر سيرته الذاتية داخل علب البيتزا التي يقوم بتوصيلها إلى كل مكان، مصراً على تحقيق حلمه، آملاً أن يلقى اهتماماً من أحد، حتى تلقى في يوم من الأيام اتصالاً من أحد المخرجين لإجراء اختبارات أداء لدور صغير لا يتعدى ثلاث عبارات، ليصبح اليوم أحد نجوم هوليوود ويترشح لجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “بوهيميان رابسودي”، في حفل جوائز الأوسكار الذي سيقام يوم 24 فبراير (شباط) المقبل.

آخر 500 جنيه لفكرة عبقرية
لم تشفع درجة الامتياز ومرتبة الشرف في الإنتاج الإعلامي، للبريطاني “آدم باسيتي” في إيجاد وظيفة أحلامه، كحال العاطلين عن العمل في بريطانيا، فقرر آدم أن يدعم نفسه بنفسه، إذ أطلاق حملة إعلانية بعنوان “وظفوا آدم “Employ Adam” وعلق لوحة إعلانية كبيرة في أحد الشوارع، أنفق عليها كل ما كان يملكه، أي 500 جنيه، وكتب فيها: ” لقد أنفقت آخر 500 جنيه أملكها على هذا الإعلان أرجوكم امنحوني وظيفة”، ووضع الموقع الإلكتروني الذي يحتوي على سيرته الذاتية وكافة المعلومات اللازمة لتوظيفه، بالإضافة لصورة ظريفة له. ثم شارك إعلانه على وسائل التواصل الاجتماعي، ليصبح طلبه الخاص بالتوظيف قضية رأي عام، وحصلت تغريدته هذه بالإضافة للصورة على 15 ألف تغريدة، وتغطية إعلامية واسعة من “البي بي سي” و”سكاي نيوز” و “هافينجتون بوست” وصحيفة الميرور وغيرها، ثم أعلن آدم عن حصوله على عدد من مقابلات التوظيف، على حسابه على تويتر.

من مشجع إلى وجه دعائي مشهور
بعد اقتحامه بثاً مباشراً لإحدى القنوات، في أول مباراة للمنتخب البرازيلي في مونديال روسيا، كانت لقطة طريفة واحدة كفيلة بجعل المشجع البرازيلي “توميرا سافوي” يصبح أحد أشهر الشخصيات في روسيا، ويلاحقه الجميع كي يلتقطوا معه الصور، وجعل الشركات تستقطبه ليكون وجهاً دعائياً لمنتجاتها.

والطريف أن سافوي، في لقطته هذه ردد عبارة تتضمن كلمة نابية، معتقداً أنه يمتدح روسيا. ثم ظهر مؤخراً في فيديو لقي صدى واسعاً، وهو يطلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، منحه الجنسية الروسية، كما صور إعلاناً لأحد أشهر شركات الهواتف المحمولة.

المصدر: سيدتي. نت.

Print Friendly, PDF & Email