أخبار عاجلة

قلقيلية: جامعة القدس المفتوحة وبلدية قلقيلية تنظمان يوم علمي بعنوان ” التنمية المحلية في مدينة قلقيلية- الواقع والتحديات”

قلقيلية/PNN- اوصى مشاركون بضرورة الانتقال بين رجال الاعمال والتجار الى مفهوم اوسع للمنافسة حيث تتنافس المدينة بكاملها مع المدن الاخرى وايجاد منتجات متميزة او عرض المنتجات المشابهة بسعر اقل وتقديم عروضا سعرية جيدة يتم الاعلان عنها بشكل مناسب كفيل بجذب المتسوقين للمدينة، كا اوصوا بضرورة عمل قاعدة بيانات مشتركة للمعلومات على مستوى المحافظة وضرورة التوجه نحو التعليم المهني كاساس للتنمية.

جاء ذلك خلال يوم علمي نظمته جامعة القدس المفتوحة فرع قلقيلية وبلدية قلقيلية بعنوان” التنمية المحلية في مدينة قلقيلية- الواقع والتحديات ” برعاية ومشاركة اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، والذي عقد داخل الحرم الجامعي بحضور كل من مدير الفرع د. نور الاقرع ورئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري وعميد البحث العلمي والدراسات العليا أ. د حسني عوض وعميد كلية التنمية الاجتماعية والاسرية د. عماد شتية وممثلي المؤسسات والهيئات الرسمية والشعبية وطلبة الفرع، وشارك في اليوم العلمي العديد من الباحثين د. اسلام عبد الجواد /استاذ مساعد في كلية الاقتصاد والعلوم الادارية بجامعة النجاح الوطنية، أ. رياض ابو سمرة رئيس قسم تطوير الاراضي بمديرية زراعة قلقيلية، د. صلاح صبري مدير مركز البحوث الادارية والاقتصادية في جامعة القدس المفتوحة، أ. محمد قطقط مدير غرفة تجارة وصناعة قلقيلية، خالد طه مدير وحدة التنمية الاقتصادية في بلدية قلقيلية “

وبدأ اليوم العلمي بايات من الذكر الحكيم فالسلام الوطني ومن ثم قراءة الفاتحة على ارواح شهداء فلسطين وثمن اللواء رواجبه التعاون ما بين الجامعة والبلدية واكد على ان الاحتلال هو العائق امام التنمية حيث يصادر المصادر الطبيعية ويزيد من انتهاكاته واجراءاته المجحفة مؤكدا انه وبالرغم من ظلم الاحتلال فان شعبنا ماض في طريقه ولن يأبه بالاحتلال ومن يقف خلفه، مشيدا بعزيمة اهالي المحافظة التي افشلت مراهنات الاحتلال وذلك من خلال الانغراس في الارض وزراعتها والتكامل بين المؤسسات مستعرضا الخطة الاستراتيجية للمحافظة والتي وضعت على مدار سبعه اعوام واستطعنا انجاز القسم الاكبر منها.

بدوره نقل د. الاقرع تحيات رئيس الجامعة أ. د يونس عمرو لهذا اليوم العلمي الذي جاء تحت رعاية المحافظ وبالشراكة مع بلدية قلقيلية مؤكدا على اهميته، مشيرا الى المذكرة التي تم توقيعها مع بلدية قلقيلية، مبينا ان هذا اليوم يركز على عدة قضايا تخدم التنمية المحلية والمستدامة لافتا الى ان الجامعة تقوم بدورها الوطني والاكاديمي والبحثي وهي تحصد العديد من الجوائز وهذا يعود الى التكامل الموجود في الجامعة ما بين الهيئتين الادارية والاكاديمية، ونوه الى ان الاحتلال لن يثنينا عن وضع الخطط والنهوض بواقع التنمية.

من ناحيته اشاد د. المصري بجامعة القدس المفتوحة ودورها الريادي والوطني وذلك من خلال اعداد الكوادر المهنية والاكاديمية ، واشار الى ان هذا اليوم جاء انسجاما مع مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع الجامعة، مؤكدا على انجاز العديد من الدراسات التشخيصية لواقع الاقتصاد ومستعرضا واقع المدينة واستهدافها من قبل الاحتلال، منوها الى ان بلدية قلقيلية تعمل ضمن الاطار الذي تم وضعه في الخطط الاستراتيجية التي انجزتها المحافظة متمنيا التوفيق للباحثين والخروج بتوصيات تعزز دافع التنمية.

وافتتح رئيس الجلسة أ. د حسني عوض عميد البحث العلمي والدراسات العليا في جامعة القدس المفتوحة جلسة الاوراق البحثية حيث قدم د. عبد الجواد ورقة بعنوان”” تحسين تنافسية وجاذبية مدينة قلقيلية لتحقيق التنمية الاقتصادية المحلية” حيث تناولت محددات درجة التنمية المحلية وتنافسية مدينة قلقيلية ودور البلدية والمؤسسات العامة في تحسين تنافسية المدينة، وقدم أ. ابو سمرة ورقة بعنوان” صمود وتنمية مستدامة” تناول فيها نسبة مساهمة الناتج الزراعي لمحافظة قلقيلية من اجمالي قيمة الناتج الزراعي اضافة الى نسب واحصائيات حول الواقع الزراعي للمحافظة، وفي السياق ذاته قدم د. صبري ورقة بعنوان”” السياحة في قلقيلية – الواقع والتحديات” تناولت الواقع السياحي في مدينة قلقيلية والمعوقات ونقاط القوة والضعف والفرص والتحديات، وقدم أ. قطقط ورقة تحمل عنوان”” دور الغرفة التجارية في التنمية المستدامة” حيث تضمن التوجه نحو التدريب التقني واهميته، فيما قدم أ. طه ورقة بعنوان”استراتيجية التنمية الاقتصادية المحلية في بلدية قلقيلية – التحديات والفرص المتاحة”تناول خلالها استراتيجية التنمية الاقتصــادية المحلية في بلدية قلقيلية.

وفي نهاية اليوم العلمي فتح المجال لاسئلة ومناقشات الحضور وتم تكريم الباحثين.

Print Friendly, PDF & Email