السمنة تحدث تغييرات خطيرة في بنية الدماغ

أفادت دراسة هولندية حديثة بأن السمنة تحدث تغييرات خطيرة في بنية الدماغ.

وأجرى الدراسة باحثون بالمركز الطبي لجامعة لايدن الهولندية، ونشرت في دورية راديولوجي (Radiology) العلمية.

ويحتوي الجهاز العصبي المركزي على نوعين من الأنسجة: المادة الرمادية والمادة البيضاء، المادة الرمادية تحتوي على أجسام الخلايا العصبية cell bodies، فيما تتكون المادة البيضاء من محاور عصبية تربط أجزاء مختلفة من المادة الرمادية معا.

وأوضح الباحثون أن السمنة تمثل واحدة من أكثر مشاكل الصحة العامة صعوبة في العالم، حيث تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري، كما ترتبط بزيادة خطر التدهور المعرفي والخرف، ما يوحي بأن المرض يسبب تغييرات في الدماغ.

ولمعرفة حجم هذه التغييرات، قام الباحثون بإجراء فحص بالتصوير المغناطيسي لأدمغة أكثر من 12 ألف شخص، لرصد حجم المادة الرمادية في الدماغ ومدى تأثرها بإصابة الأشخاص بالسمنة.

وتشكل المادة الرمادية جزءا كبيرا من الجهاز العصبي المركزي وتوجد فيها الخلايا العصبية المسؤولة عن الحواس.

ووجد الباحثون أن المستويات المرتفعة من دهون الجسم ترتبط بإحداث اختلافات في شكل الدماغ وبنيته، بما في ذلك صغر حجم المادة الرمادية.

وأشار الباحثون إلى أن التغييرات في حجم المادة البيضاء (التي تحيط بالبنى المركزية للدماغ) يؤثر سلبا في انتقال الإشارات داخل شبكات الدماغ.

وقالت قائد فريق البحث الدكتورة إيلونا ديكرز “تُظهر دراستنا أن المستويات المرتفعة من الدهون الموزعة على الجسم مرتبطة بصغر حجم الهياكل المهمة للدماغ، بما في ذلك حجم المادة الرمادية الموجودة وسط الدماغ”.

Print Friendly, PDF & Email