المضادات الحيوية تؤثر على صحة القلب

دعت نتائج أبحاث أجرتها الجمعية الأوروبية للقلب المرضى فوق سن الـ 60 وخاصة النساء إلى مراقبة صحة القلب بدقة خلال فترة تناول المضاد الحيوي، خاصة إذا امتدت لشهرين. ووجد الدراسات أن المضاد الحيوي يزيد خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة إذا استمر تناوله لفترة طويلة، وأنه من المرجح جداً الإصابة بأحد أمراض القلب إذا تجاوزت الفترة شهرين.

ويعتبر العلاج بالمضاد الحيوي ضرورياً للشفاء من أمراض التهابية مثل: الالتهاب الرئوي والكوليرا والسفلس ومشاكل الغدة الدرقية والسل. كما يؤدي تناوله إلى آثار جانبية.

وبحسب “بريتيش مديكال جورنال” التي نشرت تقريراً عن الدراسة، قام فريق البحث بمتابعة 36 ألف شخص أعمارهم تتراوح بين 40 و59 عاماً لمدة 8 سنوات، خلال الفترة بين عامي 2004 و2012.

ووجدت النتائج أن الآثار الجانبية على قلب المرأة التي تتناول المضاد الحيوي تظهر بداية من تناول الدواء لمدة 15 يوماً، وتتزايد احتمالات التأثير السلبي على صحة القلب كلما اقتربت فترة تناول المضاد الحيوي إلى 60 يوماً.

ولاحظ فريق البحث أن الإسهال من الأعراض الجانبية المحتملة لتناول المضاد الحيوي لفترة طويلة.

ودعت توصيات الدراسة من يتناولون المضاد الحيوي لفترة تتجاوز أسبوعين إلى التأكد من ترطيب الجسم بشرب المزيد من الماء، ومراقبة صحة القلب.

Print Friendly, PDF & Email