تقرير روسي: توغل إسرائيلي في المنطقة منزوعة السلاح بالجولان

القدس/PNN – أفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء، باختراق دبابات إسرائيلية خط “آلون” باتجاه عمق المنطقة “منزوعة السلاح”، التي أقرتها الأمم المتحدة عام 1974 لفصل القوات بعد احتلال إسرائيل للأراضي السورية في حزب حزيران/ يونيو 1967.

وفي أعقاب التوغل الإسرائيلي، سارعت قوات الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك (أندوف)، بالتوجه إلى المواقع التي توغلت باتجاهها الدبابات الإسرائيلية.

ونقلت الوكالة الروسية عن مصدر أممي قوله إن “المنطقة التي تقدمت إليها القوة الإسرائيلية داخل المنطقة منزوعة السلاح هي منطقة عمل خاصة بقوات إندوف داخل الخط الأحمر”.

وأضافت “سبوتنيك” أن القوات التابعة لجيش النظام السوري، فرضت طوقا عسكريا حول منطقة “بوابة الشحار” الواقعة على ما يسمى بخط “آلون” (هو خط الدفاع الإسرائيلي عن المناطق التي احتلتها في الجولان السوري ويمتد على طول الجبهة السورية- نحو 70 كيلومترا- وهو خندق عريض يمتد على الجبهة المواجهة لسورية في حراج بلدة جباتا الخشب مقابل قرية بقعاتا المحتلة).

وأشارت التقديرات الأممية إلى أن التوغل الإسرائيلي في المنطقة منزوعة السلاح، جاء لتغطية عمل آليات هندسية تقوم بأعمال حفريات عند بوابة الشحار..

وبحسب الوكالة الروسية، فإن بوابة الشحار هي إحدى أهم البوابات التي استخدمتها الجماعات المسلحة سابقاً للتواصل والعبور من وإلى مواقع جيش الاحتلال الإسرائيلي، في الجولان المحتل، بما في ذلك تلقي الأسلحة ونقل الجرحى والمساعدات.

وأوضحت المصادر في تصريحات نقلتها الوكالة الروسية، أن القوات الإسرائيلية تغطي عمل وحدات هندسية تقوم بإغلاق البوابة والممر الذي تم افتتاحه كخطوط إمداد لمسلحين استخدمهم جيش الاحتلال لتفيذ مصالحه في الجنوب السوري.

Print Friendly, PDF & Email