مستشفى القدس التخصصي حلم اهالي وادي النيص والقرى المحيطة لاقامة مستشفى عصري شاهد PNN فيديو 

بيت لحم /PNN- احتفلت جمعية وادي النيص الخيرية بسقف الطابق الخامس من مباني مستشفى القدس التخصصي الذي يجري العمل على بناءه وانجازه منذ سنوات بهدف العمل على خدمة اهالي القرية والقرى المحيطة لها في جنوب محافظة بيت لحم خصوصا وان هذه المناطق تعتبر من المناطق المستهدفة من قبل اسرائيل ومستوطنيها ولا يوجد فيها مشافي او عيادات فلسطينية قادرة على تقديم الخدمات الصحية والطبية لاكثر من سبعين الف مواطن.

وجرى الاحتفال بسقف الطابق الخامس من مبنى مستشفى القدس التخصصي بحضور الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا و خطيب المسجد الاقصى ومن ابرز الشخصيات المساند لجمعية وادي النيص الى جانب ادارة الجمعية القديمة والجديدة وعدد من رجال الاصلاح والخير والداعمين من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 حيث تم سقف الطابق الخامس والذي تبلغ مساحته 600 متر مربع في اطار جهود لانجاز المبنى الذي سيتضمن عشر طوابق بنفس المساحة.

وفال الشيخ عكرمة صبري اننا نقف اليوم امام مبنى ضخم بدا صغيرا وهو يكبر   كل يوم بجهود ودعم الخيرين والحريصين مشددا على ان هذا المشروع وهو مشروع يخدم المنطقة كلها بجنوب بيت لحم.

واشار الشيخ صبري الى انه تم تسمية المستشفى باسم مستشفى القدس التخصصي لانه قريب من مدينتي بيت لحم والقدس تواما الهوية الدينية والروحية الفلسطينية الاسلامية والمسيحية وهو مشفى سيعتبر فريدا من نوعه  في هذه المنطقة.

واضاف صبري الى ان الجمعية وضعت حجر الاساس قبل عدة سنوات ضمن مباني خدماتية وخيرية حيث يجري العمل بكل جهد من قبل اهالي وادي النيص من النشطاء الطموحين العصامين الذين لا يقفون عن جهد وانجاز بل يتواصل عملهم لانجاز مشروع كبير وهو مشروع مستشفى القدس التخصصي الذي سيخدم ابناء شعبنا الفلسطيني.

وناشد الشيخ عكرمة صبري كافة الجهات الرسمية والاهلية والشعبية والقطاع الخاص من اجل انجاز هذه المستشفى كما ناشد المؤسسات الداعمة للمساهمة في بناء المشفى وتجهيزه وتاثيثه وتشغيله ليكون قادرا على استقبال المرضى والتخفيف من معاناة ابناء شعبنا في هذه المنطقة التي يستهدفها الاستيطان الاسرائيلي.

بدوره تحدث الشيخ  وليد ابو حماد رئيس جمعية وادي النيص الخيرية عن جهود الجمعية وعملها منذ سنوات لتعزيز صمود المواطنين في المنطقة على اكثر من صعيد ومجال مثمنا تعاون ودعم الشيخ عكرمة صبري وكل رجال الدين والاصلاح الخيرين كما شكر كافة الجهات التي دعمت المبنى.

واضاف ابو حماد اننا نحتفل اليوم بسقف الطابق الخامس للمبنى الخاص بالمستشفى الذي يحمل اسم مستشفى القدس  التخصصي  الذي سيضم عشرة طوابق ومساحة  كل طابق 600 متر لخدمة ابناء الشعب الفلسطيني في منطقة جنوب بيت لحم حيث يعيش المواطنين ظروفا صعبة على اكثر من صعيد.

واكد ابو حماد ان اهلاي واد النيص وقرى الريف الجنوبي والشرق جزء مهم من الشعب الفلسطيني ويستحقون ان يتم تقديم افضل الخدمات لهم مؤكدا ان جمعية وادي النيص الخيرية تسعى للتعاون مع مختلف الجهات لتعزيز صمود المواطنين واسنادهم في مجال مهم من حياتهم الا وهو مجال الصحة سيما ان هذا الصرح يقام قبالة مجموعة من المستوطنات الاسرائيلية تمتد الى القدس الشريف وهذا المشروع يثبت المواطنين ويقدم لهم الخدمة.

واكد ابو حماد ان الهدف من المشروع هو خدمة المواطنين  في المجال الصحي حيث لا يوجد اي مستشفى او مستوصف قادر على تقديم الخدمات خصوصا في فترات الليل ويواجه المواطنون الكثير من المعيقات ليلا ولا يستطيع المواطنين الذهاب الى المشافي بسبب البعد وبسبب اعتداءات المستوطنين مشيرا الى ان نحو سبعين الف مواطن شبه معزولين ولا يوجد لديهم بنية تحتية ولا خدمات طبية وصحية قريبة منهم ومن مناطق سكنهم.

و طالب رئيس جمعية وادي النيص الخيرية اهل الخير ان يمدوا يد العون لهذا المشروع لخدمة ابناء شعبنا الذين يعانون ويلات القهر والحصار مشددا على ان المشفى سيبنى وسط قرى تفتقر للخدمات بلدات متعددة الى جانب بلدات كبيرة مثل بيت فجار وتقوع اللتان ستستفيدان منه حال انجازه.

من جهته قال الدكتور زهير الخطيب انه يعمل منذ فترة على التعاون مع جمعية وادي النيص الخيرية وهو مكلف برئاسة لجنة طبية مهنية لمتابعة بناء المستشفى معربا عن امله بان  وادي النيص كرئيس الجمعية الخيرية لمتابعة بناء المستشفى نامل ان يكلل عملناالجمعية خيرية تضم اخصائيين ورجال خير لتطوير هذا الصرح الطبي وجلب كادر ومعدات طبية متميزون ليخدم كل مناطق قرى جنوب بيت لحم.

وعبر الخطيب عن امله بان يكون هذا المستشفى لكل فلسطيني موضحا ان هناك عمل لانجاز هذا المشروع من خلال تعاون الجميع مع الجمعية سواء كانت شركة هندسية تشرف على انجازه او جهات رسمية واهلية تساهم وتدعم المشفى او مانحين سواء كانوا افرادا او مؤسسات.

واشار الى ان الادارة الجديدة للمشفى التي تم انتخاباها حديثا تعمل على وضع التصورات والخطط من اجل الشعي للبدء بالتشغيل لما هو قائم من خلال وضع خطط تشغيلية تقوم بالاساس على تحديد الاحتياجات و تحديد الكادر المطلوب وجمع معدات طبية بعد انتهاء تجهيز البناء والسعي للتطوير لبناء طوابق اخرى.

بدوره قال ابو نزيه وهو رجل الاعمال الفلسطيني من الداخل المحتل عام 1948 انه ياتي اليوم من مدينة طمرة بالداخل ليبارك لاهالي وادي النيص وليمد يد العون لهذا المشروع المهم والحيوي لاهلنا في بيت لحم معربا عن امنياته للمشروع بالنجاح والتقدم كما ناشد اهل الخير مد يدهم لهذا المشروع المهم والحيوي.

وشدد ان المهمة كبيرة حيث يحتاج المشروع لنحو 15 مليون دولار لانجازه لكن هذا المبلغ لن يكون كبيرا على اهل الخير في فلسطين وهم كثر لانهم يعلمون ان هذا المشروع سيساهم بالتخفيف من معاناة اهالي جنوب بيت لحم والقرى المحيطة.

بدوره تحدث المهندس سامر عياد ممثل مكتب بيت المقدس المشرف على المشروع للمبنى مستشفى القدس التخصصي حيث اوضح ان هذا اللقاء اليوم يهدف للاشراف على سقف الطابق الخامس من المبنى حيث تسعى جمعية وادي النيص ومعها كل الخيرين الى بناء عشر طوابق  ليكون مستشفى عصري تخصصي مبني على اسس هندسية صحيحة.

Print Friendly, PDF & Email