الإسلامية المسيحية: زيادة حدة الاقتحامات للأقصى خلال “الفصح اليهودي” وحملات هدم مسعورة تستهدف بلدة سلوان في نيسان / ابريل 2019

رام الله/PNN- أصدرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات تقريرها الشهري للانتهاكات الاسرائيلية بحق مدينة القدس ومقدساتها عن شهر نيسان / ابريل 2019م، حيث واصلت سلطات الاحتلال تطرفها وتعنتها من خلال الاقتحامات اليومية لباحات المسجد الأقصى المبارك واداء الصلوات والطقوس التلمودية بمناسية ما يسمى “عيد الفصح اليهودي”، معتديةً على المصلين داخل المسجد الاقصى المبارك، ناهيك عن عمليات التهويد الممنهجة بحق كل شبر بالقدس المحتلة، ومواصلة عمليات الاستيطان ومصادرة الأراضي وعمليات الاعتقال اليومية والتي كان من آخرها اعتقال رئيس نادي الأسير، أمين سر حركة فتح بالبلدة القديمة ناصر قوس، ومجموعة من النشطاء المقدسيين.

وفي السياق ذاته دعت ما تسمى بـ”منظمات جبل الهيكل” أنصارها وجمهور المستوطنين لـ”الاستعداد للمشاركة في أكبر اقتحام للمسجدالأقصى المبارك بـ 1 يونيو القادم، فيما يسمونه “يوم توحيد القدس”. واقتحمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس ترافقها عناصر من مخابرات الاحتلال، اللجنة الشعبية في المخيم وصورت المبنى الجديد “قيد الانشاء”، كما داهمت مركز الشباب الاجتماعي بحجة انشاءات بناء جديدة.

وقد كانت الانتهاكات على النحو التالي:

v جرائم التجريف والهدم :

· تنتظر عددٌ من العائلات في سلوان هدم منازلها على أثر قرار من المحكمة المركزية التابعة للاحتلال يقضي بهدم منازلهم، وهي أربعة منازل في حي واد ياصول، مقامة منذ عام 2000؛ويضاف إلى قرار الهدم غرامات فرضتها سلطات الاحتلال على أصحاب المنازل تتجاوز 100 ألف شيكل عن كل منزل.

· صادقت المحكمة المركزية بالقدس المحتلة على هدم عشرات المنازل في بلدة سلوان بحجة وجودها في نفوذ مخطط المناطق والحدائق الطبيعية، وذلك بعدما ردت المحكمة الاستئناف الذي قدمه أصحاب المنازل التي يقطنها المئات ويواجهون خطر التشريد والترحيل.

· هدمت عائلة العجلوني منزلها الواقع قرب المسجد الأقصى، بضغطٍ من بلدية الاحتلال، تفاديًا للغرامات الباهظة.

· هدم مواطن من عائلة العباسي منزله قيد الإنشاء في سلوان، تجنبًا لتحميله تكاليف الهدم، التي تصل لآلاف الشواكل.

· هدمت جرافات بلدية الاحتلال في القدس المحتلة ، منزلًا في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، من دون إنذار أصحابه، وكان يقطن في المنزل سبعة أفراد. وفي صباح اليوم نفسه هدمت سلطات الاحتلال مخازن وغرفة سكنية ومزرعة خيول لعددٍ من العوائل في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

· هدمت جرافات الاحتلال بالقدس موقف سيارة تابع لمنزل المواطن كمال الشويكي بحي الثوري في بلدة سلوان بحجة البناء دون ترخيص.

Print Friendly, PDF & Email