اشتية يبحث مع رئيس “أميديست” برامجهم التعليمية في فلسطين

رام الله/PNN –  قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية: “الحكومة تضع قضايا التعليم على رأس أولوياتها، سواء من خلال رفع جودة التعليم العام والجامعي، أو من خلال تأهيل الخريجين للعمل في المجالات المهنية المنسجمة مع احتياجات سوق العمل”.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الخميس، في مكتبه في رام الله، رئيس منظمة “الأميديست” “Amideast”، السفير السابق ثيودر قطوف، حيث بحث معه إمكانيات استثمار خبرات وبرامج الأميديست التدريبية في مشاريع الحكومة في القطاع التعليمي.

وأضاف اشتية: “هناك إجراءات لتأسيس كلية جامعية للتدريب المهني في فلسطين، تقدم برامج متنوعة من حيث المدة والتخصص، للخريجين والعاطلين عن العمل، لجسر الهوّة بين مخرجات المؤسسات التعليمية ومتطلبات سوق العمل”.

من جانبه أطلع قطوف اشتية على برامج الأميديست في فلسطين، المنوعة بين تدريس اللغة الإنجليزية لنحو 2500 طالب من مختلف المناطق منها المخيمات في قطاع غزة والضفة، وكذلك تقديم منح جامعية للدراسة في جامعات أمريكية مرموقة استفاد ويستفيد منها عشرات الطلبة الفلسطينيين.

وعبّر السفير عن أسفه لتأثر هذه البرامج بوقف الأموال الأمريكية المقدمة لفلسطين مؤكدا سعيه مع فريقه لاستكمال جهودهم في دعم الشعب الفلسطيني وتقديم خدمات التعليم والتدريب والمساعدة الفنية وبرامج المنح الدراسية، التي بدأوها منذ عام 1957.

وحضر اللقاء، المدير الاقليمي للمنظمة “الاميديست” ستيفن كلر، ومدير مكتب غزة أنيس أبو هاشم، ومدير المشروع سعيد عساف،

Print Friendly, PDF & Email