عائلة الكساسبة الاردنية تطالب بمقابلة قاتل ابنها الطيار معاذ الذي اعدم حرقا عام 2015 على يد داعش

عمان /PNN/ طالبت عائلة الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي قتل على يد تنظيم داعش الإرهابي حرقا عام 2015، الحكومة العراقية بالسماح لها بمقابلة قاتله، قبل إعدامه.

وقال صافي الكساسبة والد الطيار، في مقابلة خاصة مع قناة “الحرة” إن لدى المتهم بقتل نجله حرقا صدام الجمل، تفاصيل أكثر عن ملابسات وظروف مقتله ومكان تواجد رفاته، مضيفا أن ابنه كان “ضحية مؤامرة دولية”.

وأضاف “مطالبنا المباشرة من الحكومة العراقية أن تسمح لنا بدخول العراق ولقاء صدام الجمل قبل إعدامه لأن هذا المجرم كان المسؤول عن المكان الذي أسقطت فيه طائرة معاذ (منطقة الفرات) ولذا فهو بالتأكيد لديه معلومات كثيرة”.

وقال “بالتأكيد هو من صادق على إعدام معاذ بهذه الطريقة الجهنمية وحضر حرقه ويعرف أين رفاته”.

ويريد والد معاذ أن يعرف من المتهم بإعدام نجله أيضا ماهية التحقيقات التي أجروها معه قبل إعدامه “ومن هذه المعلومات سنستقي معلومات ضرورية مهمة جدا نعرف منها مجريات الجريمة”.

Print Friendly, PDF & Email