الخضري يناشد المؤسسات الإغاثية العربية والدولية توجيه دعم عاجل لغزة خلال شهر رمضان

غزة/PNN / ناشد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار المؤسسات الإغاثية العربية والإسلامية والدولية توجيه دعم عاجل لإغاثة الأسر المعوزة في غزة خلال شهر رمضان.

وأكد الخضري في بيان صحفي صدر عنه اليوم الجمعة 03-05-2019 أن الاوضاع الاقتصادية والإنسانية تزداد صعوبة بسبب استمرار الحصار ونحن نستقبل شهر رمضان المبارك في ظروف هي الأقسى على عشرات آلاف الأسر الفلسطينية في غزة.

وقال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ان ٨٥ ٪ من سكان قطاع غزة يعيشوا تحت خط الفقر ومعدل دخل الفرد اليومي بلغ دولارين يوميا في ارقام صادمة لمعدلات الفقر والبطالة وغياب اَي أفق حقيقي ينهي المعاناة او يخفف من آثارها

ونوه الخضري انه كل يوم يزداد عدد العمال العاطلين عن العمل وكذلك إعداد الخريجين مما ينعكس سلبا على اسرهم وبالتالي على عموم الوضع في غزة وهذا يجب ان يكون دافع ومحرك قوي للمؤسسات الإغاثية والإنسانية وكذلك للدول عربية واجنبية القيام بدورها وواجبها في رصد موازنات خاصة في شهر رمضان لإغاثة الأسر والعائلات الفلسطينية التي لا زالت تعاني جراء استمرار وتصاعد الحصار.

وشدد الخضري على أن الأوضاع الاقتصادية في غزة وصلت مراحل غاية في السوء في ظل إغلاق جزئي وكامل لآلاف الوحدات الصناعية والإنتاجية والمحال التجارية بسبب الحصار الذي يدخل عامه الثالث عشر ويضاعف معاناة مليوني فلسطيني ينتظرون فرجا عاجلا ويعيشون على أمل إنهاء الحصار والعيش في حياة حرة كريمة تضمن لهم ممارسة أعمالهم وكسب قوت يومهم.

وأشار الخضري الى ضرورة التكاتف والتلاحم فلسطينيا رغم كل الواقع الصعب ورغم حالة الانقسام غير المسبوق لكن الأخطار تهدد الجميع والكل الفلسطيني خاسر في معادلة الانقسام وليكن شهر رمضان المبارك فرصة نغتنمها فلسطينيا نعطي فيها الأمل لأهلنا وشعبنا وليكن كل في موقعه وبحسب مسؤوليته معطاء لشعبه مخففا من آلامه.

Print Friendly, PDF & Email