خالد سليم يكشف لأول مرة تفاصيل إصابته بورم والعلاج الذي غير شكله تماما

فجر الفنان خالد سليم مفاجأة صادمة للجمهور، بكشفه تفاصيل إصابته بورم في الأحبال الصوتية، ورحلة العلاج التي أجبرته على الاختفاء عن الأنظار بسبب تغير ملامحه.

خالد سليم كشف في برنامج “معكم” أنه عانى الفترة الماضية من وجود ورم حميد على الأحبال الصوتية، وعلى إثره تم الخضوع لعملية جراحية من أجل استئصاله.

وأضاف خالد سليم أن إصابته كانت حساسة للغاية، نظراً لتواجد الورم على الأحبال الصوتية، الأمر الذي أشعره بالخوف الشديد من أن تؤثر العملية على صوته، مشيراً إلى أنه ظل حوالي 20 يوماً دون أن يتفوه بأي كلمة.

كما أشار خالد سليم أن رحلة العلاج من الورم دفعته لتناول أدوية بها مادة الكورتيزون، التي أدت لزيادة وزنه بشكل ملحوظ، فوصل وزنه إلى 124 كيلوجرامات، الأمر الذي زاد من اكتئابه.

وكان خبر مرض خالد سليم تم تداوله منذ فترة، وتردد وقتها أنه مختفي عن الساحة الفنية ولا يجري أي حفلات غنائية بسبب معاناته مع المرض، إلا أنه لم يعلق على كل هذه الأخبار وقتها، ليكشف الآن مع الإعلامية منى الشاذلي عن مرضه بكل تفاصيله.

المصدر: وكالات.

Print Friendly, PDF & Email