الإسلامية المسيحية تبارك حلول شهر رمضان..داعيةً لحماية شعبنا الفلسطيني في غزة

غزة/PNN- اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الأحد، العدوان الاسرائيلي على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، جرائم حرب تنتهك بها إسرائيل كافة القوانين والأعراف الدولية.

وطالبت الهيئة الإسلامية المسيحية في بيانها المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنا الفلسطيني، والعمل على وقف ما ترتكبه قوات الاحتلال من مجازر مروعة بحق المديين والأطفال.

وباركت الهيئة الإسلامية المسيحية حلول شهر رمضان المبارك على الأمتين العربية والإسلامية، مهنئةً الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، داعيةً أن يُعيده الله علينا وقد تحققت أمنياتنا بنيل النصر والاستقلال وعاصمتنا القدس الشريف.

وقال الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى: “يطل علينا شهر رمضان المبارك وما زال شعبنا الفلسطيني يتجرع النكبة بكل أشكالها وفصولها، مندداً بالجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الغاشم في قطاع غزة عشية الشهر الفضيل.

وأشارت الهيئة في بيانها إلى أن شهر رمضان يحل هذا العام وما زالت مدينة القدس والمسجد الأقصى الشريف تحت وطأة الاحتلال الغاشم وقراراته العنصرية ، مستبيحاً تدنيسه من قبل الجماعات المتطرفة، داعيةً لدعم صمود المقدسيين الذين تمارس ضددهم سياسة التشريد والطرد لإفراغ المدينة من سكانها ليحل مكانهم المستوطنيين، مؤكدةً على أن الاحتلال إلى زوال لا مُحالة، وما زال في فلسطين شعبٌ يؤمن بحقه المتأصل بأرضه ووطنه.

ودعت الهيئة إلى النفير العام للقدس المحتلة واقامة الصلاة في باحات المسجد المبارك وعلى أبوابه، وأن يصل كل من يستطيع للمدينة المحتلة ومسجدها المبارك للتأكيد على عروبة القدس عاصمة الشعب الفلسطيني الأبدية.

Print Friendly, PDF & Email