د. مجدلاني تدمير الاحتلال لمركز عبد الله الحوارني للدراسات والتوثيق جريمة حرب وارهاب دولة منظم

رام الله/PNN- اعتبر د. احمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني قصف جيش الاحتلال الاسرائيلي لمبنى مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لدائرة العمل والتخطيط الفلسطيني وتسويته كاملا بالارض، في اطار عدوانها البشع على ابناء شعبنا في قطاع غزة، جريمة حرب.

و طالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف العدوان ضد شعبنا ومحاسبة حكومة الاحتلال وإلزامها باحترام القانون الدولي وحقوق الإنسان، والإسراع في إنفاذ قرار الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني، ووقف تدميره الممنهج للمراكز والمؤسسات الثقافية.

ودعا د. مجدلاني منظمة اليونسكو لتوثيق هذا العدوان، وملاحقة مجرمي الحرب في دولة الاحتلال وتقديمهم للمحاكم الدولية، مشيراً أن ارداة شعبنا ستبني كل ما دمره الاحتلال، وأن هذا العدوان الغاشم على أهلنا في قطاع غزة ارهاب دولة منظم.

يذكر ان مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق الذي تم انشائه عام 1997 بقرار من الشهيد الخالد ياسر عرفات من أهم مراكز البحث والتوثيق في منظمة التحرير الفلسطينية، ويحوي على الالاف من الابحاث والدراسات التوثيقية، ويساهم في تعزيز الحركة الثقافية والدراسية، هذا الأمر الذي يزعج الاحتلال، والذي يحاول قتل كل ما هو فلسطيني لطمس التاريخ والحقائق.

ويعد مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق مؤسسة عربية فلسطينية، رسالتها “الحفاظ على قضية فلسطين كقضية مركزية للأمة العربية، وتعزيز الانتماء العربي لدى الأجيال الفلسطينية، وتقوية ارتباطها بقضايا الأمة العربية، ووحدة المصير العربي. والنهوض بالذاكرة الفلسطينية وحفظها وصيانتها من أي عبث فكري، وتوثيق التاريخ الفلسطيني ضمن أوجه عدة سواء بالمؤتمرات أو المهرجانات أو الفعاليات الإعلامية والثقافية والتي تستهدف كل الأعمار وكل ألوان الطيف السياسي الفلسطيني، أو من خلال إصدار الدراسات والأبحاث والنشرات حول مختلف القضية الفلسطينية, كذلك جمع الوثائق الخاصة بالقضية الفلسطينية وحفظها أو إصدارها في كتب، كذلك إحياء ذاكرة القرى الفلسطينية المدمرة عام 1948، والاهتمام بالقضايا الثقافية بما يخدم القضية الفلسطينية”.

Print Friendly, PDF & Email