أخبار عاجلة

فجرا: التوصل الى تهدئة و وقف لاطلاق النار واسرائيل الغت بعض اجراءاتها الامنية بمناطق الجنوب

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ توصل الوسطاء الدوليين والاقليميين فجر اليوم الاثنين الى وقف لاطلاق النار بين اسرائيل وفصائل الممقاومة الفلسطينية وعلى راسها حركتي الجهاد الاسلامي وحماس حيث تووقف القصف المتبادل مع ساعات الفجر الاولى.

وقالت وسائل اعلامية عبرية ان قيادة الجبهة الداخلية وجيش  الاحتلال الغت الاجراءات الامنية التي تمنع السير ببعض الطرق حيث تم فتح بعض الطرق االمغلقة منذ يومين الى جانب اقامة الدراسة في مناطق ومدن ااسرائيلية.

وبحسب  المصادر العبرية فقد  تم الابقاء على هذه الاجراءات الامنية حيث ما تزال بعض الطرق مغلقة ولم يتم فتح المدارس في المناطق والمستوطنات الاقرب الى حدود قطاع غزة .

وكانت وسائل اعلامية اسرائيلية  قد قالت منتصف الليلة الماضيةنقلا عن مصادر دبلوماسية غربية ان الجهود الدبلوماسية الجارية في القاهرة  قد تثمر  الى اعادة الهدوء على قطاع  غززة وجنوب اسرائيل في اعقاب ثلاثة ايام من المواجهات والتي كان اعنفها اليوم حيث سقط 25 شهيدا فلسطيننيا واعلن  عن مقتل اربعة اسرائيليين  في قصف متبادل بين الطرفان يتواصل حتى لحظة اعداد هذا الخبر.

ونقلت قناة حدشوت كان العبرية عن وزراء في حكومة الاحتلال قولهم في وقت متاخر من هذه الليلة ان وقف اطلاق النار يعتمد على ما  ستفعله حماس والجهاد الاسلامي وان الرسائل الواردة من حركة حماس والتي تطالب فيها بوقف اطلاق النار وتجديد التهدئة ناتجة عن بدء اسرائيل بتدمير المباني في وقت مبكر من المواجهة بالاضافة الى اعادة سياسة الاغتيالات ومقتل 25 فلسطيني.

مصادر عبرية نقلت ايضا عن مصادر في الجاننب المصري تحدثها بشكل رسمي عن احتمالات التوصل لوقف اطلاق  النار واعادة التهدئة الى غزة حيث اكدت المصادر ان اسرائيل اكدت للوسطاء ان التهدئة ستعتمد على تصرفات ومواقف حماس  على الارض واهمها وقف الصواريخ وبعد ذلك ستقوم اسرائيل بتقييم الاوضاع والرد على الهدوء بالهدوء وفق المعادلة الاسرائيلية المعروفة.

المصادر المصرية اكدت ان الاتصالات ما تزال مستمرة عن طريق مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية اللواء احمد عبد الخالق ومبعوث الامم المتحدة نيوكولاي ميلادنوف والمبعوث الروسي لعملية السلام ومسؤولون قطريون وانه لم يتوصل لاتفاق نهائي بشان التوصل الى تهدئة حقيقية.

ديوان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قال انه يرفض التعليقات على هذه الاخبار حيث اكد مسؤولون اسرائيليون ان قرار وقف اطلاق النار يتخذه نتنياهو بنفسه وليس اي شخص اخر.

وعلى الرغم من تداول انباء امكانية التوصل الى تهدئة جديدة تواصلت عمليات القصف الاسرائيلي لقطاع غزة فيما ردت الفصائل الفلسطينية بقصف مواقع اسرائيلية عبر اطلاق رشقات من الصواريخ لكن مراقبون اشاروا الى ان حدة القصف المتبادل بدات تخف ربما في انتظار ما ستخرج به مفاوضات التهدئة

Print Friendly, PDF & Email