واشنطن تُرسل قوّة بحرية الى الشرق الاوسط في “رسالة” لايران

واشنطن/PNN- أعلنت الإدارة الأميركية، مساء أمس الأحد، إرسال حاملة طائرات وقوة من القاذفات إلى الشرق الأوسط في تهديد مباشر إلى إيران، ردا “على عدد من المؤشّرات والتحذيرات المقلقة والتصاعديّة”، دون توضيح ماهيتها.

وقال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون، إن الولايات المتحدة تُرسل هذه القوة البحرية في رسالة “واضحة لا لبس فيها” إلى إيران.

وزعم بولتون في بيان أن الولايات المتحدة “لا تسعى إلى حرب مع النظام الإيراني، لكننا على استعداد تام للرد على أي هجوم، سواء تم شنه بالوكالة أو من جانب الحرس الثوري أو من القوات النظامية الإيرانية”.

ويأتي هذا الإعلان الأميركي برغم أنه لم تُسجل حوادث تصعيدية في منطقة الخليج العربي، حيث تتواجد القوات الأميركية والأسطول الإيراني على مقربة من بعضها.

وأشارت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية إلى أن حاملة الطائرات “أبراهم لنكولن” كانت متجهة بالفعل إلى الخليج قبل شهر من إعلان بولتون.

مع ذلك، بدت نبرة إعلان بولتون، أنها سوف تُصعد التوترات في المنطقة، وصدرت بعد أيام من تعبير الحكومة الإيرانية عن قلقها من أن بولتون وغيره من المسؤولين في الإدارة الأميركية، كانوا يسعون لإقناع ترامب بزج الولايات المتحدة بحرب جديدة.

ولا يوضح البيان سبب القرار الأميركي بنشر حاملة الطائرات وقوة القاذفات في هذا التوقيت، لكنه يأتي وسط تواصل التصعيد منذ السبت بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة في قطاع غزة المحاصر.

تجدر الإشارة إلى أن حدّة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران ازدادت الشهر الماضي في أعقاب فرض ترامب عقوبات جديدة وقاسية من شأنها أن تضرب الاقتصاد الإيراني بشكل جدي.

Print Friendly, PDF & Email