طلاب أوستراليا يحتجون للمطالبة بإجراءات ضد «تغير المناخ»

سدني/PNN- خرج الآلاف من طلاب المدارس في جميع أنحاء أوستراليا، الجمعة الماضية، في احتجاجات للمطالبة باتخاذ إجراءات مُناخية من قبل السياسيين قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في 18 أيار (مايو) الجاري.

وتحدى حوالي 300 طالب الطقس وخرجوا من مدارسهم وتجمعوا في ضاحية غونغهالين على مشارف العاصمة كانبرا للاحتجاج أمام مكتب مرشح حزب العمال لمجلس الشيوخ أندرو لي.

وقال الطالب تيس كارلتون أثناء الوقفة الاحتجاجية “عمري 17 عاماً وأنا خائف على مستقبلي”. وأضاف “إذا لم نفعل أي شيء للتصدي لتغيرالمناخ، فسوف نرى انقراضاً للبشر يبدأ خلال فترة حياتي”.

وقال أحد منظمي الحدث “إنَّه تم التخطيط لحوالي 80 إضراباً في جميع أنحاء أوستراليا يوم الجمعة، وتم التقدم بثلاثة مطالب رئيسية “إيقاف منجم أداني للفحم المقترح في كوينزلاند، وتجنب مناجم فحم أو غاز جديدة في البلاد، وتنفيذ سياسة تفضي إلى الاعتماد على الطاقة المتجددة بنسبة 100 في المئة بحلول عام 2030”.

وتحدث المرشح أندرو لي أيضاً في الحدث وأجاب على أسئلة التلاميذ، وقال “إنَّه جاد في التصدي لتغير المناخ”، مضيفاً أن أوستراليا لم تشهد درجات حرارة تصل إلى 40 درجة مئوية في فصل الصيف لكن في العام الحالي كان لدينا أربعة أيام متواصلة تزيد فيها درجة الحرارة عن 40 درجة مئوية”.

وبرز تغير المناخ كقضية رئيسية في الانتخابات البرلمانية الأوسترالية المقررة في 18 أيار (مايو).

وفي أذار (مارس) الماضي، شارك أكثر من 150 ألف طالب وآخرين من الكبار، في مسيرات احتجاج في جميع أنحاء أوستراليا ضمن حركة طلابية في جميع أنحاء العالم بقيادة مراهقة سويدية تدعى غريتا ثانبيرغ 16عاماً.

Print Friendly, PDF & Email