المخابرات المصرية ستراقب التظاهرات : غزة على موعد مع جمعة موحدون في مواجهة صفقة القرن

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قالت مصادر اعلامية عبرية ان الوفد الامني المصري سيقوم اليوم الجمعة بمراقبة التظاهرات لمنع اندلاع مواجهات عنيفة كتلك التي حصلت الجمعة الماضية وادت لحدوث مواجهة عسكرية محدودة ادت لاستشهاد 25 فلسطيني ومقتل 4 اسرائيليين الى جانب اصابة المئات.

وقالت القناة السابعة في تلفزيون اسرائيل ان الوفد الامني المصري الذي يضم ضباطا كبار في المخابرات المصرية سيقوم بمراقبة التظاهرات على حدود قطاع غزة وسيقوم بمحاولة منع اي تدهور عبر التنسيق ما بين حماس واسرائيل.

من جهتها كانت حركة حماس قد دعت لمسيرة جمعة مواجهة صفقة القرن موحدين حيث استعد المواطنون في قطاع غزة اليوم الجمعة، للمشاركة في فعاليات “مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار” على الحدود الشرقية للقطاع، في الجمعة الـ 59 للمسيرات تحت شعار “موحدون في مواجهة الصفقة”.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أهالي القطاع إلى أوسع مشاركة والحشد الكبير في فعاليات اليوم التي ترفع شعار “موحدون في مواجهة الصفقة”.

وشددت على أن المشاركة “تؤكد على رفضنا لكل المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة القرن”.

وأكدت الهيئة على سلمية المسيرات وطابعها الشعبي، محذرة الاحتلال الصهيوني من ارتكاب أية حماقات بحق المتظاهرين السلميين.

وأعلنت الهيئة الوطنية أن الخامس عشر من مايو الجاري يوم إضراب شامل يعم كل مرافق الحياة، داعيه جماهير شعبنا للالتزام الكامل به، وذلك من أجل توجيه رسائل للاحتلال الاسرائيلي وللمجتمع الدولي في ذكرى النكبة، “بأننا لن ننسى ولن نغفر، وسننتزع حقوقنا مهما طال الزمن أو قصر”.

كما دعت جماهير شعبنا للمشاركة الحاشدة في الذكرى السنوية الحادية والسبعين لإحياء ذكرى النكبة، وذلك يوم الأربعاء الموافق 15/5/2019 في مخيمات العودة الخمس، والتي ستبدأ من بعد الظهر مباشرة حتى الساعة الخامسة مساءً.

Print Friendly, PDF & Email