“فتح” في القدس تطلق حملة صمود مقدسي لشهر رمضان المبارك

القدس /PNN-أطلقت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إقليم القدس، اليوم السبت، حملة صمود مقدسي لشهر رمضان المبارك، للعام الخامس على التوالي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الإقليم ببلدة الرام، للإعلان عن الحملة التي تقام بتوجيهات من الرئيس محود عباس.

وأكد أمين سر حركة فتح إقليم القدس شادي مطور أن الهدف الأساسي من حملة صمود مقدسي، هو ملامسة هموم ومعاناة أبناء شعبنا المقدسي الذين يتعرضون لهجمة احتلالية شرسة من أجل تهجيرهم، مشيرا إلى أن دعم صمود العائلات المستورة واجب مقدسي لدعم صمودهم بعد التضييق الذي يقوم به الاحتلال على الكل المقدسي.

وأعلن مطور عن البدء بتنفيذ برنامج الحملة لشهر رمضان الفضيل، والتي ستتخللها تكية الرئيس محمود عباس، حيث يتم توزيع المئات من وجبات الإفطار يوميا للعائلات الصامدة الصابرة التي لا تقوى على تأمين وجبة الإفطار، بالتعاون مع أمناء سر المناطق التنظيمية وكوادر الحركة، عبر إجراء مسح اجتماعي لتصل هذه الوجبات إلى البيوت بشكل يومي.

وقال إن هذه الحملة ستشمل توزيع طرود غذائية للعائلات الصامدة الصابرة لتأمين احتياجهم من المواد الأساسية طيلة شهر رمضان المبارك.

وأضاف مطور ان الحملة ستقوم بخدمة ضيوف المسجد الأقصى القادمين، من خلال توفير سبل الراحة والتسهيل، وتم تزيين شوارع ومداخل المدينة المقدسة وأبواب وأزقة البلدة القديمة، ونقوم بكافة التحضيرات استعدادا لإحياء ليلة القدر من توزيع المياه والتمور على المصلين.

وشدد على وجود فعالية لأهالي الشهداء والأسرى، عبر تنظيم إفطار مركزي على شرف ذوي الشهداء والأسرى والشخصيات المناضلة والفاعلة في المدينة من مختلف القوى الوطنية والإسلامية وكوادر حركتنا الرائدة فتح.

وتطرق مطور لوجود كسوة عيد الفطر السعيد لأطفال العائلات الصامدة الصابرة المقدسية ضمن حملة صمود مقدسي خلال شهر رمضان المبارك، وتوزيع حلويات العيد على أهالي الشهداء والأسرى، إضافة إلى وضع اكليل الزهور عند ضريح امير القدس الشهيد فيصل الحسيني.

وأكد أن برنامج شهر رمضان ستتخلله مكرمة الرئيس محمود عباس في توزيع عدد من مقاعد الحج لكبار السن والمرضى من أبناء العاصمة الأبدية لدولتنا فلسطين.

 

Print Friendly, PDF & Email