قتلى بغارة لتحالف السعودية مع بدء انسحاب الحوثيين من الحديدة

الرياض/PNN- قتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وأصيب 12 جراء غارة شنتها طائرة تابعة لتحالف السعودية استهدف منزلا في مديرية قعطبة بمحافظة الضالع جنوب اليمن، فيما أكدت الأمم المتحدة بدء انسحاب الحوثيين، أمس السبت، من ثلاثة موانئ في محافظة الحديدة غرب اليمن.

ويعد انسحاب الحوثيين خطوة أولى في إطار تنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والحوثيين المدعومين من إيران، كان قد تم التوصل إليه في السويد العام الفائت.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس حول بدء إعادة انتشار قوات الحوثيين، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق “نعم، لقد بدأت”.

وقال رئيس لجنة الأمم المتحدة للإشراف على التهدئة الجنرال مايكل لولسغارد، في بيان إن “هذه هي الخطوة العمليّة الأولى على أرض الواقع منذ إبرام اتّفاق الحديدة”، موضحاً أنّ عمليّة انسحاب الحوثيّين ستنتهي بحلول الثلاثاء. ويجتمع مجلس الأمن الدولي لتلقي إيجاز حول الحديدة الأربعاء.

من جهته، قال مصدر مقرب من الحوثيين إن الموانئ سلمت إلى خفر السواحل الذين كانوا مسؤولين عنها قبل استيلاء الحوثيّين عليها قبل قرابة خمس سنوات.

وأفاد مصور في فرانس برس في ميناء الصليف أنه شاهد قوات الحوثيين تغادر الموقع، فيما كان رجال في زي خفر السواحل يدخلونه، مضيفا أن هذه التحركات تمت بمراقبة الأمم المتحدة.

لكن محافظ الحديدة الحسن طاهر قال إن “الحوثيين ينفذون مسرحية جديدة بتسليم موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى بدون رقابة أمميّة أو من الجانب الحكومي حسب آلية الاتفاق”.

وبحسب طاهر، فإن “هذه خطوة أحادية تناقض الاتفاق وتتحمل الأمم المتحدة وعلى رأسها مبعوثها في اليمن مارتن غريفيث مسؤوليتها”، متهما غريفيث بالعمل لصالح الحوثيين.

وأضاف “مارتن غريفيث يريد تحقيق نصر حتى وإن كان الحوثيون يسلمون الموانئ لأنفسهم. لكن هذا مرفوض تماما من قبلنا، ويجب تنفيذ كل بنود الاتفاق، خصوصا في ما يتعلق بهوية القوات التي سوف تتسلم من الحوثيين”.

إلى ذلك، قالت مصادر محلية إن طائرات التحالف استهدفت منزل المواطن علي طه الواقع في قرية شليل، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم رب الأسرة وشقيقته، بالإضافة إلى إصابة بقية أفراد الأسرة.

وكان قد قتل أربعة أطفال من أسرة واحدة وأصيب أربعة بقصف صاروخي شنته القوات المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي على قعطبة.

وتشهد قرى محافظة الضالع معارك بين الحوثيين والجيش الوطني التابع للحكومة اليمنية الشرعية، وسط نزوح العديد من الأسر.

وسبق أن سيطر الحوثيون على قرى مديرية الحُشا بمحافظة الضالع وتقدموا نحو قعطبة، وشهدت مناطق الوحْج والأعشور وبلاد اليوبي في مديرية قعطبة نزوحا جماعيا للسكان بسبب المواجهات والقصف العشوائي.

وتقود السعودية والإمارات تحالفا عسكريا ضد الحوثيين منذ 2015، بدعوة من حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، لاستعادة الشرعية وإعادة البلاد إلى الحكومة بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء والعديد من المناطق اليمنية.

Print Friendly, PDF & Email