روحاني يدعو للوحدة لمواجهة الحشد العسكري الأميركي بالخليج

طهران/PNN- دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، مساء السبت، إلى الوحدة بين الفصائل السياسية في البلاد لتجاوز الظروف التي قال إنها ربما تكون أصعب من أوضاع البلاد خلال الحرب مع العراق في الثمانينات، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه الدولة تشديدا في العقوبات الأميركية.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن روحاني قوله: “اليوم، لا يمكن قول ما إذا كانت الظروف أفضل أم أسوأ من فترة الحرب (1980-1988)، لكن خلال فترة الحرب لم تكن لدينا مشكلات مع بنوكنا أو مبيعات النفط أو الواردات والصادرات، وكانت هناك عقوبات فقط على مشتريات السلاح”.

وأضاف: “ضغوط الأعداء حرب غير مسبوقة في تاريخ ثورتنا الإسلامية… لكني لا أيأس ولدي أمل كبير في المستقبل وأعتقد أننا يمكن أن نتجاوز تلك الظروف الصعبة شريطة أن نتحد”.

وانتقد معارضون روحاني بعدما انسحب ترامب من الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية في عام 2015، الذي أيده روحاني، وأعاد فرض عقوبات على طهران العام الماضي. كما تخلى بعض الحلفاء المعتدلين عن الرئيس أيضا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد حث زعماء إيران على الدخول في محادثات بشأن التخلي عن برنامجهم النووي وقال إنه لا يمكنه استبعاد مواجهة عسكرية.

وقدم ترامب العرض في الوقت الذي زاد فيه الضغوط الاقتصادية والعسكرية على إيران، حيث عمل هذا الشهر على وقف كل صادرات النفط الإيرانية، بينما عزز وجود القوات البحرية والجوية الأميركية في الخليج. وقال مسؤول أميركي لرويترز إن واشنطن وافقت على نشر صواريخ باتريوت إضافية في الشرق الأوسط.

وتتزامن هذه التصريحات والمواقف مع استمرار الحشد واستعراض القوة البحرية والجوية الذي تمارسه واشنطن في المنطقة، في إطار تحركاتها التي بررتها بأنها للتصدي لتهديدات إيرانية “جدية ووشيكة”.

فقد وافق وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان، على إرسال السفينة “يو أس أس أرلنغتون” إلى الشرق الأوسط.

وستنضم هذه السفينة الهجومية البرمائية إلى حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن” التي توجهت قبل أيام من البحر المتوسط إلى مياه الخليج.

كما تشمل التعزيزات الأميركية في المنطقة إرسال قاذفات من طراز “بي 52” إلى قاعدة “العديد” في قطر، وقاذفات أخرى من الطراز ذاته في قاعدة أخرى يرجح أنها قاعدة الظفرة في الإمارات.

وفيما بدا ردا مباشرا على الحشود العسكرية الأميركية وتحسبا لمواجهة محتملة، أفادت السبت شبكة سي أن أن في موقعها الإلكتروني بأن إيران حركت صواريخ بالستية قصيرة المدى وصواريخ كروز على متن قوارب صغيرة للحرس الثوري في مياه الخليج.

Print Friendly, PDF & Email