بذريعة التدريبات : الاحتلال يحتجز سبعة صحفيين وناشطا حقوقيا في الأغوار

رام الله/PNN – احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، سبعة صحفيين وناشطا حقوقيا، في الأغوار الشمالية.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال احتجزت الزملاء: حازم ناصر، وشادي جرارعة، ورنين صوافطة، وشذا حماد، وهشام أبو شقرة، وخالد بدير، ومحمود فوزي، ومعهم فارس فقها من مؤسسة الحق، قبل أن تنقلهم إلى معسكر ام زوقا شرق تياسير، شمال شرق طوباس.

وأضافوا أن الزملاء الصحفيين تواجدوا في تلك المنطقة لتغطية عمليات ترحيل المواطنين من قرية حمصة الفوقا في الأغوار، التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي، بذريعة اجراء التدريبات العسكرية.

من جانبها، استنكرت نقابة الصحفيين، قيام قوات الاحتلال باحتجاز الصحفيين والناشط الحقوقي، والاستيلاء على هوياتهم ومعداتهم.

وطالبت النقابة كافة المؤسسات الدولية التابعة للأمم المتحدة، بسرعة التدخل للإفراج عن الصحفيين ومعداتهم ومركباتهم، كما طالبت الاتحاد الدولي للصحفيين، ببذل كل جهد ممكن للعمل على توفير حماية حقيقة للصحفيين الفلسطينيين ووقف انتهاكات وجرائم الاحتلال بحقهم.

Print Friendly, PDF & Email