عساف يطالب بفضح انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي في مهرجان “اليورو فيجن”

رام الله /PNN- طالب المشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، في رسالة عاجلة الى رئيس اتحاد الإذاعات العربية محمد العواش، بفضح الانتهاكات الإسرائيلية السافرة للقانون الدولي، التي ترتكب في سياق تنظيم مسابقة الأغنية الأوروبية “اليورو فيجن”.

ودعا عساف في رسالته، اتحاد الإذاعات العربية، الى المبادرة بإرسال رسائل عاجلة الى اتحاد البث الأوروبي، والى هيئات الإذاعة والتلفزة في كل بلد أوروبي على حده، ولكافة الجهات الدولية المعنية، لفضح هذه الانتهاكات. كما طالب الاتحاد بإصدار بيان يستنكر فيه الانتهاكات الإسرائيلية وأن يعمم على وسائل الاعلام وكل الجهات ذات الصلة.

وأوضح أن سلطات الاحتلال تقوم ببث مواد ترويجية مخالفة للقانون الدولي، كاستخدام خارطة فلسطين التاريخية، باعتبارها دولة إسرائيل، كشعار للمهرجان؛ الأمر الذي يعني الغاء وجود دولة فلسطين، وإلغاء وجود الشعب الفلسطيني، وحقوقه الوطنية المشروعة المعترف بها دولياً.

وطالب، الدول الأوروبية واتحاد البث الأوروبي، برفض أي مادة ترويجية للمهرجان مصورة بالقدس المحتلة او في المستوطنات المقامة في القدس او الضفة الغربية باعتبار ذلك انتهاكاً سافراً للقانون الدولي ومعاهدة جنيف الرابعة، علماً ان القدس الشرقية وكافة الأراضي المقام عليها هذه المستوطنات، أراض فلسطينية محتلة بعرف القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

واعرب المشرف العام على الاعلام الرسمي في رسالته، عن استغرابه من مواقف الدول الأوروبية واتحاد البث الأوروبي على تنظيم إسرائيل لمهرجان “اليورو فيجن” من حيث المبدأ، علماً ان إسرائيل تحتل أراضي دولة أخرى، وهي دولة فلسطين، ويصدر برلمانها القوانين العنصرية، التي كان آخرها قانون يهودية الدولة العنصري، الذي يحصر حق تقرير المصير في فلسطين لليهود وحدهم

Print Friendly, PDF & Email