ما هو الوقت الأفضل لسحور الحامل في رمضان؟

مع حلول شهر رمضان المبارك، تبدأ الكثير من النساء بطرح أسئلة تتعلق بـ القواعد الغذائية الأساسية للصيام وقد أجبناك على معظم هذه التساؤلات في وقت سابق. لكن ان كانت تجربتك الأولى في الحمل وتودين معرفة بعض الأمور المهم بشأن صيام الحامل وموعد السحور بشكل خاص، فهذا المقال لك عزيزتي!

أفضل موعد لسحور الحامل في رمضان!

أولًا يوصى بتعجيل تناول وجبة الإفطار لأن الشخص الصائم الذي يقلع عن الطعام والشراب لمدة طويلة يكون في أمس الحاجة إلى تعويض ما فقده من ماء وطاقة خلال فترة النهار.

فضلًا عن أن الصائم الذي يؤخر الإفطار عن وقته قد يصاب بانخفاض مستوى السكر في الدم وهبوط عام بالإضافة الى مشكلات صحية أخرى! لكن ماذا عن الحامل؟

يجب أن تعلمي عزيزتي الحامل أنّ الصيام في فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير قد يكون سببًا مباشرًا لتعرضك للجفاف لذلك فإنّ السحور المتأخر المغذي واحد من أفضل الطرق التي يمكنك من خلالها تخفيف احتمالات الإصابة بالجفاف.

وانطلاقًا من هنا، ولتفادي حدوث هذا الأمر عليك ان تحرصي على تأخير السحور لأطول وقت ممكن، بحيث تحتسين آخر كوب من الماء قبل موعد أذان الفجر مباشرةً بعد أن تكوني تناولت السلطة التي ستزودك بالألياف والمياه طيلة اليوم. وبذلك لن تتأثري الى حد كبير بعدم شربك الماء طيلة اليوم.

وأخيرًا، تجدر الإشارة الى أنّ الصيام أثناء الحمل يخضع لمعايير عدة يمكنك مراجعتها مع طبيبك الذي سيحدد لك ذلك وفقًا لصحتك أولًا ومدى تأثير الصيام على الجنين ثانيًا!

Print Friendly, PDF & Email