ليبرمان يقول انه لن يدخل حكومة نتنياهو دون الموافقة على شروطه اهمها سن قانون الاعدام للاسرى الفلسطينين

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/نقلت صحيفة يديعوت احرنوت عن افيغدور ليبرمان قوله انه لا يمكنه ان يكون  شريكا في اتفاق التسوية مع حماس، مشددا على ان كل ما يجب أن تفهمه نتنياهو هو أننا لا نستطيع الموافقة على تعزيز حماس والجهاد الإسلامي، نريد حكومة يمينية بالأفعال، لا أريد الانسحاب وأقول إننا لن ننضم لحكومة ليكودية، لكن يجب أن يفهموا أنه حتى الأحزاب الصغيرة لها مواقف ومبادئ.

بدورها قالت القناة 12 العبرية ان ليبرمان اكد ان المفاوضات مع الليكود وصلت لطريق مسدود، لان هناك فجوات كبيرة بين مواقف حزبي الليكود واسرائيل بيتنا.

واضاف ليبرمان لقد تركت منصبي كوزير للدفاع بسبب قرار تحويل 15 مليون دولار لحماس وبعد إطلاق 500 صاروخ على جنوب البلاد … لسوء الحظ اليوم نتنياهو ينقل 30 مليون دولار لحماس بعد إطلاق 700 صاروخ أخرى على الجنوب،”.

واضاف ليبرمان ما زلت على عهدي تجاه عائلات جنودنا الأسرى في غزة بعدم عقد اتفاق تسوية قبل أن يعود جنودنا الذين أسرتهم حماس إلى “ديارهم”.

واكد ليبرمان ان احد اهم شروطه للانضمام للحكومة هو ضرورة سن قانون عقوبة الإعدام حيث حصل على وعد من الليكود بسن هذا القانون في غضون ستة اشهر و يجب تغيير السياسة تجاه غزة مشددا على ان نتنياهو وعده أن لا يسمح بترتيب طويل الأجل في غزة دون عودة الجنود، وأنا دون ضمانات لن اقبل إلا بتحقيق كل مطالبنا السياسية والأمنية.

وكانت وسائل الاعلام الاسرائيلية قد قالت بعد ظهر اليوم الاثنين ان رئيس دولة الاحتلال مدد لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو المنتخب الفترة الممنوحة له لتشكيل الحكومة لمدة اسبوعان اخران بعد تعثر تشكيله الحكومة بسبب شروط الاحزاب اليمينية لدخول الحكومة اهمها شروط حزب اسرائيل بيتنا الذي يتراسه افيغدور ليبرمان.

وقالت صحيفة معاريف ان نتنياهو كان قد طلب من رئيس دولة الاحتلال تمديد فترة تشكيل الحكومة بعد تعثر مفاوضات تشكيل ائتلافه الحزبي الجديد .

Print Friendly, PDF & Email