العاهل الأردني يؤكد ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم وفق حل الدولتين

باريس /PNN-أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم وفق حل الدولتين، الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك خلال لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في قصر الإليزيه، اليوم الأربعاء، حيث بحث معه سبل تعزيز التعاون الاستراتيجي بين الأردن وفرنسا، والتطورات الإقليمية الراهنة.

كما جرى بحث جهود مكافحة الفكر المتطرف والإرهاب ضمن استراتيجية شمولية، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وفي لقائه مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، جدد العاهل الأردني التأكيد على ضرورة التوصل إلى سلام عادل ودائم استنادا إلى حل الدولتين بما يفضي لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مثمنا الدور الأوروبي بهذا لخصوص.

كما جرى، خلال اللقاء، بحث الأزمات التي تمر بها المنطقة، خاصة الأزمة السورية ومساعي التوصل لحل سياسي لها يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا.

 

Print Friendly, PDF & Email